بوقرة: ادعاءات بوركينا فاسو باطلة   
السبت 1435/1/21 هـ - الموافق 23/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
بوقرة أكد أنه لم ينل إنذارا أمام بوركينافاسو في واغادوغو (الفرنسية)
أكد قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم مجيد بوقرة أن مشاركته قانونية وصحيحة في المباراة أمام بوركينا فاسو التي فازت فيها الجزائر (1-صفر) الثلاثاء الماضي ضمن الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014.

وسجل بوقرة الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 49، لتصعد الجزائر إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخها. لكن اتحاد بوركينافاسو للعبة تقدم باحتجاج لدى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضد الجزائر لإشراكها بوقرة الذي اعتبرته غير مؤهل لخوض المباراة بسبب جمعه إنذارين.

وقال بوقرة لإذاعة "مونت كارلو" الفرنسية يوم الجمعة "لم أحصل على إنذار في مباراة الذهاب ضد بوركينا فاسو.. ولو حدث ذلك لكنت على علم.. هناك تقارير المباراة، والتقرير الذي قدمه الحكم الزامبي جاني زيكازوي لم يشر إلى نيلي أي بطاقة صفراء".

وأضاف "فعلا تلقيت إنذارا أمام مالي ولكن ليس في مباراة الذهاب أمام بوركينا فاسو.. كنت مركزا حتى لا أحصل على البطاقة الصفراء وأتمكن من المشاركة في مباراة العودة".

وأشار بوقرة إلى أنه يعتقد أن اتحاد بوركينا فاسو ظن خطأ أن الإنذار الذي تحصل عليه زميله السعيد بلكلام تلقاه هو، لافتا إلى كفاءة اتحاد الكرة الجزائري وأنه لا يخشى شيئا.

احتجاج
وحسب الاتحاد البوركينابي فإن بوقرة تلقى إنذارا في المباراة أمام مالي في الدور الثاني ضمن دور المجموعات، ثم تلقى إنذارا ثانيا في مباراة ذهاب الدور الحاسم أمام بوركينا فاسو في واغادوغو، مما يعني أنه لا يحق له خوض مباراة الإياب في البليدة بسبب الإيقاف.

وتضمن الاحتجاج البوركينابي أيضا تحكيم السنغالي بادارا دياتا الذي "أعلن نهاية المباراة قبل انتهاء الدقائق الأربع التي احتسبها وقتا بدل ضائع".

يذكر أن الاتحاد التونسي لكرة القدم تقدم بدوره باحتجاج للفيفا ضد الكاميرون لإشراكها لاعبا غير مؤهل حسب قوله، بعد هزيمتها إيابا في الدور الحاسم 1-4 وتأهل الأسود إلى العرس العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة