اليمن: هجومان استهدفا كنيسة وفندقا في عدن   
الاثنين 7/10/1421 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد شهود عيان أن عبوة ناسفة انفجرت في فناء إحدى الكنائس بمدينة عدن اليمنية مما أدى إلى تدمير جزئي لحائطها الخارجي. في حين أخطأت قذيفة أطلقت على فندق كونتينينتال في المدينة هدفها وسقطت في البحر. ولم يسفر الهجومان عن وقوع ضحايا.

وأكد مسؤول في شرطة عدن أن الهجومين المنفصلين على كنيسة السيد المسيح الكاثوليكية قرب ميناء عدن وفندق كونتينينتال عدن، واللذين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما، هدفا إلى زعزعة الاستقرار في المدينة عشية الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية.

ووصف ذلك المسؤول الهجمات "بأنها أعمال إجرامية تهدف إلى المساس بأمن المدينة" موضحا أن تحقيقا يجرى حاليا لمعرفة دوافع الهجومين والجهات التي تقف وراءهما. وقد اعتقلت الشرطة ثلاثة أشخاص للتحقيق معهم وأغلقت المداخل المؤدية إلى الكنيسة التي كانت خالية وقت وقوع الهجوم. يذكر أن باليمن خمس كنائس جميعها في مدينة عدن ويؤمها نحو ثلاثة آلاف من الرعايا الأجانب المقيمين في اليمن.

وتخضع مدينة عدن لإجراءات أمنية مشددة منذ الاعتداء على المدمرة الأميركية كول في 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي الذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا وجرح 38 آخرين. وقد كثفت الإجراءات الأمنية في الآونة الأخيرة حول الفنادق الرئيسية التي كانت تحيي حفلات رقص ولهو بمناسبة رأس السنة.

وكان العشرات من أفراد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي قد شاركوا في التحقيق التمهيدي بشأن هذا الاعتداء الذي أشارت واشنطن إلى احتمال تدبيره من جماعات إسلامية على علاقة بالمنشق السعودي أسامة بن لادن.

ويلاحق القضاء الأميركي بن لادن بتهمة الوقوف وراء الاعتداءين على السفارتين الأميركيتين في كل من نيروبي ودار السلام اللذين أسفرا عن سقوط 224 قتيلا وآلاف الجرحى في 1998م.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة