فلسطيني يحرز جائزة أفضل مصور إخباري للعام 2006   
السبت 19/10/1427 هـ - الموافق 11/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)
مشهد مجزرة شاطئ غزة أثار حفيظة العالم (الفرنسية)
 
حقق المصور الفلسطيني الصحافي زكريا أبو هربيد مدير التصوير في وكالة أنباء رامتان، من سكان بلدة بيت حانون المنكوبة فوزا عالميا كأفضل مصور إخباري للعام 2006، بعد خوضه لمنافسة شديدة مع مصورين آخرين لحيازة هذا اللقب العالمي الجديد.
 
وفاز أبوهربيد بالجائزة الدولية الأولى عن صورته الشهيرة للمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق عائلة الطفلة هدى غالية على شاطئ غزة في يونيو/ حزيران الماضي.
  
زكريا أبو هربيد خاض منافسة عالمية على إحراز اللقب (الجزيرة نت)
وكان المصور الفلسطيني أول من وصل إلى مكان القصف الذي طال عائلة فلسطينية تستجم على شاطئ بحر غزة، ووجد نفسه للوهلة الأولى أمام مجزرة دموية جديدة بحق عائلة كاملة ملقاة على الرمل.
 
ويتمنى الإعلاميون الفلسطينيون أن يسهم نبأ فوز زكريا بالجائزة في رسم معالم البسمة التي غابت عن شفاه أبناء بلدته التي طالها الدمار والخراب.
 
اعتراف بالجريمة
ويقول شهدي الكاشف رئيس تحرير وكالة رامتان، إن فوز زكريا بالجائزة ليس فقط تكريما لكل الصحافيين الفلسطينيين الذين يرفعون لواء الحقيقة في تغطيتهم للأحداث والجرائم الإسرائيلية التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
 
وأضاف في تصريحات للجزيرة نت أن فوز الزميل أبو هربيد  يمثل اعترافا دامغا بالجريمة التي ارتكبت بحق عائلة غالية ودليلا جديدا على إدانة الاحتلال بارتكاب تلك المجزرة، موضحا أنه "منذ انتشار صور الطفلة هدى غالية وهي تصرخ في أعقاب المجزرة، ونحن نتعرض في وكالة رامتان والزميل أبو هربيد لهجمة إعلامية من أوساط غربية وإسرائيلية تتهمنا بفبركة تلك المشاهد".
 
وأشار إلى أن هذه الجائزة تشكل حافزا لكافة الإعلاميين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لنقل معاناة وحقيقة ما يجري للفلسطينيين، في جميع المحافل الدولية.
 
أبو هربيد خلال تصويره للمجزرة(الجزيرة نت)
حزن وتأثر
من جهته ذكر سامي المسحال مراسل وكالة أنباء رامتان الذي حضر الحفل أنه أثناء عرض صور زكريا خيمت مشاعر الحزن والأسى والتأثر على الحضور الذين كان من بينهم شخصيات إعلامية دولية.
 
وأوضح  المسحال في تصريحات لوكالة رامتان أن أبو هربيد خاطب الحضور قائلا "اليوم بالرغم من سعادتي بالفوز بهذه الجائزة، أشعر بالحزن والأسى لأنني لا أستطيع أن أغطي ما يحدث في بلدتي بيت حانون المنكوبة".
 
وأضاف أبو هربيد "أهدي هذه الجائزة وهذا التقدير الدولي إلى كل أطفال فلسطين، وأخص بالذكر الطفلة هدى غالية"، معبرا عن أمله بأن يحل السلام في فلسطين.
 
يشار إلى الجائزة التي حصل عليها أبو هربيد بعد تمكنه من التقدم في النهائيات على مصورين من العراق وأفغانستان، تنظم برعاية مؤسسة رولي بك ترست العالمية في لندن، التي ترعاها شركة سوني العالمية للتصوير، ومؤسسات إعلامية دولية كشبكة الجزيرة و(BBC) البريطانية, و(CNN)الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة