تقدم في إخماد حرائق كاليفورنيا   
السبت 15/9/1430 هـ - الموافق 5/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)
4735 إطفائيا يعملون على إخماد الحريق (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون اليوم السبت إنه تمت السيطرة على جانب كبير من الجزء الغربي للحرائق التي أتت على غابات شمال لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، لكن جزءا آخر من هذه الحرائق واصل التقدم شرقا دون رادع.
 
وقالت المتحدثة باسم دائرة الغابات ميشيل كالدويل إن المخاطر التي تتعرض لها المنازل انخفضت بشكل كبير بما أن الحرائق التي اندلعت في 26 أغسطس/آب حوصرت من الشمال والجنوب والشرق.
 
وفي هذه الأثناء، واصل المحققون بحوثهم لإيجاد المتسبب في هذه الحرائق الهائلة التي قتل جراءها رجلا إطفاء كما أتلفت نحو 60 ألف هكتار من منتزه لوس أنجلوس الوطني، إضافة إلى 76 منزلا وعشرات المباني الأخرى.
 
وتوفي الإطفائيان الأحد متأثرين بجروح أصيبا بها إثر سقوط سيارتهما في واد بينما كانا يكافحان النيران. وذكرت قناة "أي. بي. سي 7" أن موظفين في إدارة الغابات الوطنية قد يكونون خلف هذه الكارثة.
 
من جهته عرض حاكم ولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزينيغر جائزة بـ100 ألف دولار لمن يدل على المتسبب في هذه الحرائق التي ثبت أنها مفتعلة وسببها عمل إجرامي.
 
وحققت فرق الإطفاء تقدما هاما في السيطرة على الحريق مستفيدة من انخفاض درجات الحرارة وارتفاع معدلات الرطوبة.
 
وقال رئيس فرق الإطفاء جيري ميهان إن هذا الحريق هو الأكثر خطورة في تاريخ ولاية لوس أنجلوس لجهة اتساعه والمساحات التي التهمها.
 
وبحسب السلطات فإن 4735 إطفائيا يعملون على إخماد الحريق تؤازرهم في ذلك 20 طائرة ومروحية إطفاء و433 شاحنة إطفاء و60 جرافة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة