العدالة الإسلامي يدين مشاركة إسرائيل في اجتماع بالمغرب   
السبت 1426/10/17 هـ - الموافق 19/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

الحزب المغربي أكد رفضه لكل مظاهر التطبيع مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)  
عمر الفاسي-الرباط

أدان حزب العدالة والتنمية الإسلامي المغربي مشاركة وفد إسرائيلي بالدورة البرلمانية الأورومتوسطية التي تنعقد في الرباط يومي 21 و21 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.


واعتبر الحزب أن المشاركة  تشكل دعما مباشرا من المغرب للجرائم الإسرائيلية, مشددا في الوقت نفسه رفضه القاطع لكل مظاهر التطبيع مع إسرائيل تحت أي ذريعة كانت.

 

وقال رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون أندلسي للجزيرة نت إن حضور وفد إسرائيلي لهذا اللقاء يعتبر خروجا عن قرارات مجلس الجامعة العربية، وإهانة لمشاعر الشعب المغربي المسلم الذي يرفض أي تعامل أو تعاطف مع أي جهاز من الأجهزة الإسرائيلية, ما دامت  مواقف تل أبيب تمارس الهروب إلى الأمام لقهر الشعب الفلسطيني.


وندد أندلسي بالترخيص لهذا الحضور الإسرائيلي الرسمي فوق أرض المغرب من طرف أي كان, وقال إن المكتب التنفيذي لجمعيته رفع مذكرة احتجاجية لرئاسة المؤتمر الأورمتوسطي بهذا الصدد لإشعاره بوجود ضيف ثقيل مرفوض فوق أرض المغرب.

 

ورغم أن وسائل الإعلام المغربية تتحفظ في إثارة العديد من الأخبار المتعلقة بموضوع التطبيع مع إسرائيل، فإن مراقبين يشيرون إلى أن التحركات الرسمية تتسارع في اتجاه هذا التطبيع.

 

ويورد هؤلاء المراقبون مثالا على ذلك بالزيارة التي قام بها اليهودي المغربي أندري أزولاي مستشار العاهل محمد السادس لإسرائيل خلال الأسبوع الأول من الشهر الحالي، واستقباله من قبل الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف.


كما أكدت صحف إسرائيلية أن كاتساف كشف أن السفير المغربي سيكون في إسرائيل العام المقبل, لكن دون أن يحدد ما إذا سيكون في القدس أو تل أبيب.

ــــــــــــــــ

الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة