إيران تعلن تعديلها قلب مفاعل أراك وتشاؤم بفيينا   
الأربعاء 3/11/1435 هـ - الموافق 27/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

قالت إيران إنها تقوم حاليا بتعديل قلب مفاعل أراك للمياه الثقيلة للحد من إنتاج مادة البلوتونيوم التي يمكن أن تستخدم لإنتاج السلاح الذري، في حين ذكرت مصادر دبلوماسية أن إيران ربما تكون قد فشلت في تلبية مطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن رئيس البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي قوله إن الخبراء الإيرانيين يقومون بتعديل قلب مفاعل أراك لتبديد قلق بعض الدول الغربية، مضيفا أن المسؤولين في وزارة الخارجية أبلغوا بالتفاصيل التقنية لهذه التعديلات.

وأكد المسؤولون الإيرانيون أن المفاعل قيد البناء حاليا سيعدل لحد إنتاج البلوتونيوم السنوي بكيلوغرام واحد سنويا بدلا من ثمانية أصلا. ووفقا لطهران يحتاج إنتاج قنبلة ذرية لعشرة كيلوغرامات من البلوتونيوم.

ومفاعل أراك للمياه الثقيلة -الذي يبعد 240 كلم جنوب غرب طهران- هو إحدى نقاط الخلاف في المفاوضات النووية مع الدول العظمى، ويمكنه نظريا تزويد إيران بمادة البلوتونيوم التي يمكن أن تستخدم لإنتاج القنبلة الذرية.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت تحويل مفاعل المياه الثقيلة إلى مفاعل للمياه الخفيفة وهذا ما رفضته طهران.

وكانت إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) قد وقعت في نوفمبر/تشرين الثاني اتفاقا مرحليا وتجري حاليا مباحثات للتوصل إلى اتفاق نهائي لتسوية أزمة ملف إيران النووي.

من جهة أخرى قالت مصادر دبلوماسية في فيينا -رفضت الكشف عن هويتها- إن إيران ربما تكون قد فشلت في تلبية مطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الوقت المحدد بيوم 25 أغسطس/آب بشأن مخاوف الأمم المتحدة عن أبحاث محتملة تجريها طهران بشأن إنتاج الأسلحة النووية.

وقالت هذه المصادر إنه لا توجد مؤشرات على أن إيران قد أجابت على مضمون الأسئلة التي وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الوقت المحدد بـ25 أغسطس/آب الجاري، لكنها أضافت أن الفرصة لا تزال أمام طهران للتأثير على تقرير رئيسي مقرر إصداره في الثالث من الشهر المقبل.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة