سبعة قتلى بعاصفة وأمطار بولايتين أميركيتين   
الاثنين 21/12/1436 هـ - الموافق 5/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

أدى هطول أمطار غزيرة أمس في ولايتي كارولاينا الشمالية والجنوبية الأميركيتين إلى مقتل سبعة أشخاص، وغمر مناطق واسعة بمياه أمطار وصفت بأنها لم تحدث منذ ألف عام.

وأفادت تقارير بأن خمسة أشخاص قتلوا في حوادث تتعلق بالأحوال الجوية في كارولاينا الجنوبية، ثلاثة منهم نتيجة حوادث مرورية، كما أفاد مسؤولون بمقتل شخصين آخرين في كارولاينا الشمالية.

وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إن مياه الأمطار التي هطلت أثناء الليل غمرت الطرق السريعة بمحاذاة ساحل كارولاينا الجنوبية بين مدينتي تشارلستون وجورج تاون، وأن ارتفاع المياه بلغ في بعض مناطق وسط الولاية 45 سنتيمترا صباح الأحد.

وأعلنت مراقبة الطرق السريعة بالولاية عن 315 حادث تصادم، و318 نقطة غمرتها مياه الأمطار من هذه الطرق، مشيرة إلى أن ثمانية فرق للإنقاذ تعمل على هذه الطرق، وقد نقلت المئات إلى بر الأمان.

وقالت حاكمة كارولاينا الجنوبية نيكي هالي إن أجزاء من الولاية تضررت من هطول الأمطار التي يُتوقع أن تحدث مرة كل ألف عام، مع ارتفاع منسوب مياه نهر كونغاري إلى أعلى مستوى له منذ عام 1936.

ونالت الفيضانات أيضا من مدينة كولومبيا عاصمة الولاية، حيث ارتفع منسوب مياه نهر كونغاري ثلاثة أمتار خلال 12 ساعة، وفقا لما ذكره مسؤولون محليون.

وحذر مسؤولو الطوارئ بالولاية السكان من السفر بسبب عدم أمان الطرق، كما فُرض حظر التجول في عدة أماكن من بينها كولومبيا، وألغيت الدراسة في المدارس والجامعات اليوم الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة