اليمن تدعو زيد بن الحسين لزيارة عدن   
الأربعاء 1436/10/6 هـ - الموافق 22/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

دعت الحكومة اليمنية -بعد وصول أول سفينة للمساعدات تابعة للأمم المتحدة إلى عدن الثلاثاء- مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن الحسين إلى زيارة المدينة للوقوف على حجم الانتهاكات التي مارستها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ضد المدنيين.

وأكد وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي في رسالة إلى المفوض الدولي على أهمية الزيارة التي سيقوم بها الوفد الأممي إلى عدن، موضحا أنها ستعمل على وقف التدهور الخطير لحقوق الإنسان وسيكون لها أثر كبير في إحلال السلام ورفع معنويات الشعب اليمني.

وأضاف الأصبحي أن الحكومة اليمنية ستعمل على ترتيب الزيارة وتذليل أي عقبات قد تعترضها.

وكانت أول سفينة مساعدات تابعة للأمم المتحدة تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والمنتجات النفطية قد وصلت إلى مدينة عدن الثلاثاء بعد إعلان الحكومة تحرير المدينة من الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس المخلوع صالح عقب أشهر من المعارك.

وقال محافظ عدن نايف البكري إنها السفينة الأولى التي ترسو في مرفأ عدن لتسليم مساعدات إنسانية منذ بدء المعارك أواخر مارس/آذار الماضي، مؤكدا أن هناك سفينتين ستصلان الثلاثاء أيضا وعلى متنهما مواد إغاثية.

من جانبه أكد المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بيتر سميردون، إن سفينة تحمل 4500 طن من الأغذية والمنتجات النفطية تكفي 180 ألف شخص لمدة شهر، رست في ميناء الزيوت بعدن بعدما ظلت منتظرة لنحو أربعة أسابيع.

وقال سميردون إن هذه أول سفينة يستأجرها برنامج الغذاء العالمي ترسو في الميناء منذ اندلاع الصراع في مارس/آذار الماضي، مشيرا إلى أن ثمة سفنا أخرى مستأجرة تنتظر التوجه إلى عدن تحمل المزيد من الأطعمة والوقود.

ودعا سميردون الأطراف المتحاربة إلى السماح بتوزيع المساعدات التي تحملها السفينة، والسماح أيضا باستئناف التجارة، لأنها الوسيلة الوحيدة لتغطية احتياجات اليمن من الطعام.

وكان عدد من أفراد الحكومة اليمنية بالمنفى في استقبال السفينة، حيث عادوا الأسبوع الماضي إلى عدن بعد إعلان السلطات "تحريرها" من المسلحين الحوثيين وقوات صالح.

يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت الدرجة الثالثة من حالة الطوارئ الإنسانية -وهي العليا- في اليمن، حيث أسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 3200 شخص غالبيتهم من المدنيين منذ مارس/آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة