ريال مدريد يستضيف الطفل أحمد دوابشة   
السبت 1437/5/26 هـ - الموافق 5/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

يستقبل نادي ريال مدريد الإسباني بعد أسبوعين الطفل الفلسطيني أحمد دوابشة الذي أحرق مستوطنون عائلته في الضفة الغربية المحتلة قبل ثمانية أشهر، بحسب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وقال رئيس الاتحاد جبريل الرجوب، في بيان صحفي، إن نادي ريال مدريد سيستقبل الطفل أحمد، الناجي الوحيد من جريمة حرق مستوطنين منزل عائلته العام الماضي في بلدة دوما جنوب نابلس.

وذكر الرجوب أن ترتيبات الزيارة تتم بالتنسيق بين النادي الإسباني وسفارة فلسطين لدى إسبانيا، وبالتعاون مع رابطة ريال مدريد في فلسطين.

وأشار إلى أن إدارة النادي الملكي "تعاطفت بشكل سريع مع قضية الطفل دوابشة عقب انتشار صور للطفل المنكوب مرتدياً قميص النادي أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفى".

وأعرب الرجوب عن اعتزازه وتقديره لموقف النادي الإسباني باستقبال الطفل دوابشة، معتبراً أن هذه الزيارة "ستكون لها أبعاد إنسانية كبيرة تقدم من خلال الرياضة".

video

أحمد وحيدر
وفقد الطفل دوابشة شقيقه الرضيع علي البالغ عام ونصف العام إثر حرق مستوطنين منزلهم نهاية يوليو/تموز من العام الماضي، ثم توفى والداه متأثرين بجروحهما، في وقت ظل هو لشهور يتلقى العلاج في مستشفى إسرائيلي.

يذكر أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التقى الطفل اللبناني حيدر (ثلاث سنوات) في ديسمبر/كانون الأول الماضي الذي فقد أبويه بعد هجوم مزدوج بمنطقة برج البراجنة في بيروت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كما استقبله رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز في ملعب "سانتياغو برنابيو".

وكان الطفل قد حظي بحملة جماهيرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حملت عنوان "حيدر يقابل رونالدو" بدأت بعد أيام من التفجير مباشرة، سعيا لإقناع إدارة الملكي بتوجيه دعوة للطفل وإعداد لقاء يجمعه ونجمه المفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة