ارتفاع قتلى قوات حفتر بهجوم بنغازي   
الأربعاء 1437/10/29 هـ - الموافق 3/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

ارتفعت حصيلة قتلى هجوم بسيارة مفخخة استهدف موقعا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر غرب بنغازي لتصل إلى 37 قتيلا، بينما أصيب خمسون آخرون.

وقالت مصادر طبية للجزيرة إن من بين قتلى الهجوم الذي وقع أمس الثلاثاء ضابطا برتبة ملازم وعددا من القادة الميدانيين، بينما تناثرت الكثير من الأشلاء في موقع الانفجار.

وأكدت المصادر أن قوات حفتر أعلنت عن فقدان عدد من مقاتليها في هذا الانفجار ممن لم يعثر على جثثهم حتى الآن.

وكان مقاتل من مجلس شورى ثوار بنغازي قد نفذ أمس الثلاثاء هجوما "انتحاريا" بسيارة مفخخة استهدف موقعا لقوات حفتر بمنطقة القوارشة، وأدى إلى تدمير سيارات وآليات عسكرية.

ووفق مصادر محلية، فقد وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات حفتر، استمرت لساعات قبيل تنفيذ الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم "الانتحاري" على خلفية محاولة قوات مجلس الثوار إجبار قوات حفتر على التراجع من مواقع سابقة للمجلس استولت عليها في وقت سابق.

وفي موضوع ذي صلة، ذكرت مصادر طبية بمركز بنغازي الطبي للجزيرة أن من بين قتلى الاشتباكات قائدا ميدانيا بكتيبة القوات الخاصة التابعة لحفتر يدعى أيمن الصنقري، وقد لقي مصرعه بانفجار لغم أرضي داخل معهد الصم والبكم بالمنطقة.

ويعتبر هجوم  بنغازي الثالث خلال الأسبوع الجاري، حيث لقي ثلاثة جنود مصرعهم وأصيب تسعة آخرون بجروح جراء هجومين "انتحاريين" استهدفا تجمعا للجيش الجمعة والسبت الماضيين، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة