محكمة أميركية تتهم تاجر سلاح بريطانيا بدعم الإرهاب   
الخميس 1424/6/17 هـ - الموافق 14/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن ينقلون المواد المصادرة على خلفية اعتقال التاجر البريطاني (رويترز)
أعلن المدعي العام الأميركي في ولاية نيوجيرسي كريستوفر كريستي أن محكمة اتحادية وجهت تهمتين إلى حكمت لاخاني تاجر السلاح البريطاني من أصل هندي.

وأوضح كريستي أن التهمتين تتعلقان بمحاولة بيع صواريخ أرض جو روسية الصنع وتحمل على الكتف إلى من أسماهم "إرهابيين" لإسقاط طائرات تجارية أميركية. وأفاد مراسل الجزيرة في بريطانيا أن أجهزة مكافحة الإرهاب دهمت منزلين في لندن ضمن التحقيقات الجارية في هذه القضية.

وكشف كريستي أن عملاء لمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي قدموا أنفسهم إلى لاخاني على أنهم "متشددون مسلمون" لشراء صواريخ مضادة للطائرات. وأوضح المدعي العام أن التهمة الموجهة إلى لاخاني تتضمن "دعم منظمة إرهابية بعد محاولة استيراد صاروخ مع قاذفة على الكتف"، مشيرا إلى أن الصاروخ كان سيكون أول دفعة يتم تسليمها. وقال لاخاني لعملاء مكتب التحقيقات إنه مستعد لاستقدام 500 صاروخ آخر.

وقد كانت عملية إلقاء القبض على التاجر البريطاني نتيجة تعاون أمني أميركي بريطاني روسي. وجاء ذلك بعد أن رصدت السلطات الروسية تاجر السلاح منذ خمسة أشهر في سان بطرسبرغ وموسكو ووضعته منذ حينها تحت المراقبة.

ومثل متهم ثان ويدعى معين الدين أحمد حميد أمام المحكمة حيث وجهت له تهمة تمويل الصفقة والتورط في غسيل أموال. كما سيمثل رجل ثالث أوقف أمس الأربعاء أمام محكمة في منهاتن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة