الموقع الإلكتروني للجزيرة الإنجليزية الأفضل عالميا   
الخميس 5/9/1437 هـ - الموافق 9/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:13 (مكة المكرمة)، 17:13 (غرينتش)

حصدت قناة الجزيرة الإنجليزية أربع جوائز إضافة إلى جائزتين تقديريتين في مهرجان الإعلام الرقمي السنوي، وذلك خلال الحفل الذي أقيم مساء الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن.

وانتزع الموقع الإلكتروني لقناة الجزيرة الإنجليزية المركز الأول، بعد أن اختارته لجنة التحكيم المؤلفة من نخبة من الصحفيين وخبراء الإعلام والعلاقات العامة في العالم، الموقع الإلكتروني الأفضل عالمياً لهذه السنة.

وتفوقت الجزيرة الإنجليزية على المرشحين الأربعة الذين بلغوا المرحلة النهائية من بريطانيا، وهي: القناة الرابعة، و"ذا غارديان"، و"بي بي سي"، و"آي تي في".

الجائزة الثانية آلت إلى كبير محرري الفيديو الرقمي ياسر خان، الذي تفوق على عشرة مرشحين لينتزع جائزة "أفضل محرر رقمي" لهذه السنة.

وكانت الجائزة الثالثة من نصيب علاء بطاينة الذي حصد جائزة "الأداة الإعلامية الأكثر فعالية"، وذلك بفضل برنامج "صندوق عدة الصحفي بغرفة الأخبار" الذي طوره، والمؤلف من سبعة تطبيقات مصممة لمساعدة الصحفيين والمحررين على إخراج محتوى مادتهم الإعلامية في أسرع وقت، وبصورة أكثر كفاءة وفعالية.
 
بالإضافة إلى ذلك، فقد فاز مشروع "المنفيون: لماذا يعتبر الحيض شكلاً من أشكال المنفى في نيبال" بجائزة "الاستخدام الأمثل للصور الفوتوغرافية". والمشروع عبارة عن تقرير مؤلف من صور فوتوغرافية معززة بالصوت والكلمة.

وقال القائم بأعمال المدير العام لقناة الجزيرة الإنجليزية جايلز تريندل "إنني بلا شك سعيد للغاية لحصد قناة الجزيرة الإنجليزية هذا الكم من الجوائز في هذه التظاهرة الإعلامية العالمية، وهذا دليل دامغ على التقدير الذي تحظى به قناة الجزيرة في مجال صناعة الإعلام، لقد كانت المنافسة محتدمة وتمكنا من التفوق على نخبة من أبرز المؤسسات الإعلامية الدولية، وهذا في حد ذاته شرف كبير لقناتنا ولفرق العمل لدينا التي تضم صفوة النوابغ في عالم الصحافة والإعلام".

وبالإضافة إلى الجوائز الأربع التي حصدتها في المهرجان، حصلت قناة الجزيرة الإنجليزية أيضاً على جائزتين تقديريتين في فئة "أفضل مدونة/تعليق" عن مقالة المحرر الرقمي باري مالون بعنوان "كفى استخداما لمصطلح مهاجرين"، في وصفه معاناة اللاجئين الذين يتدفقون عبر البحر المتوسط إلى أوروبا، وفئة "أفضل فريق رقمي في العالم" التي نالها فريق "الإنفوغراف" التفاعلي بالقناة تحت إشراف المحرر محمد الحداد.
 
تجدر الإشارة إلى أنه منذ انطلاق قناة الجزيرة الإنجليزية، قبل عشر سنوات، استطاعت القناة حصد العديد من الجوائز والميداليات العالمية بفضل تغطيتها الإخبارية المتميزة، لا سيما تغطيتها الأخبار والقضايا التي لا تحظى بتغطية من المؤسسات الإعلامية الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة