مقتل جندي من الناتو في هجوم بأفغانستان   
الأحد 1428/3/21 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:18 (مكة المكرمة)، 9:18 (غرينتش)

قوات الناتو وسعت نطاق عملياتها العسكرية جنوبي أفغانستان(الفرنسية-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي مقتل أحد جنوده وجرح آخر في انفجار قنبلة على طريق جنوبي أفغانستان، وبذلك ارتفع عدد القتلى من جنود الناتو في أفغانستان إلى 28 منذ مطلع العام الجاري، إلا أنه لم يحدد مكان الهجوم وجنسية القتيل.

ويشن الآلاف من جنود الناتو والقوات الأفغانية حاليا هجوما عسكريا واسع النطاق في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان في محاولة لضرب معاقل مقاتلي حركة طالبان.

وقال الناتو أمس إن قواته نجحت في استعادة منطقة سانغين بالولاية، وقالت مصادر الحلف إن معارك ضارية اندلعت بين الجانبين, مشيرة إلى أن أكثر من مائة جندي من القوات الدولية شاركوا في العمليات تدعمهم المروحيات.

رهينتان
من جهة أخرى ذكر مصدر بطالبان أنه لن يتم اتخاذ أي قرار بشأن الرهينتين الفرنسيين لديها قبل تحديد مصير الأفغاني الذي تحتجزه أيضا والذي كان مترجما للصحفي الإيطالي الذي أفرجت عنه الحركة الشهر الماضي.

وتنتهي المهلة المحددة بشأن المترجم الأفغاني غدا الاثنين حيث تهدد الحركة بإعدامه إذا لم يتم إطلاق سراح عدد من عناصر الحركة مثلما تم مع الصحفي.

يشار إلى أن الفرنسيين رجل وامرأة يعملان بمنظمة أرض الطفولة الفرنسية غير الحكومية وخطفا في ولاية نمروز جنوبي غربي أفغانستان الثلاثاء الماضي.

وكانت الشرطة الأفغانية أعلنت أمس أن عناصر طالبان قتلوا سبعة من أعضاء قافلة أميركية في ولاية فرح جنوبي غربي البلاد.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن المهاجمين أطلقوا قذائف صاروخية على القافلة التابعة لشركة أميركية تتولى نزع الألغام ما أسفر عن مقتل ستة، وكانت الضحية السابعة سيدة قتلت في منزلها الواقع بمنطقة الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة