مقتل ثلاثة من الشرطة التركية بهجوم لمسلحين أكراد   
الاثنين 9/4/1437 هـ - الموافق 18/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)

قتل ثلاثة من الشرطة التركية وأصيب أربعة ليلة أمس في بلدة أديل بمحافظة شرناق جنوب شرق تركيا في هجوم نسب إلى حزب العمال الكردستاني كما أفادت الأجهزة الأمنية. وليلة أمس كذلك هاجم مسلحون قاعدة لقوات الأمن بالمنطقة نفسها دون أن تؤدي لإصابات.

وقالت مصادر أمنية تركية إن مسلحين فجروا قنبلة مزروعة على الطريق عند مرور عربة مدرعة للشرطة.

والليلة الماضية كذلك هاجم مسلحون من حزب العمال الكردستاني قاعدة لقوات الأمن في المنطقة بالبنادق. ولم يسقط قتلى أو جرحى في هذا الهجوم.

وتشهد مناطق جنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية أعمال عنف منذ انهيار اتفاق لوقف إطلاق النار جرى التوصل إليه عام 2013 بين مسلحي حزب العمال الكردستاني وتركيا في يوليو/تموز الماضي، مما أشعل مجددا صراعا استمر لثلاثة عقود وأسفر عن مقتل 40 ألف شخص.

وحمل الحزب -الذي يقول إنه يقاتل من أجل حكم ذاتي لأكراد تركيا- السلاح ضد الدولة في عام 1984، وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه جماعة إرهابية.

والشهر الماضي فرضت السلطات التركية حظر التجول على مدينتي الجزيرة وسلوبي (جنوبي شرق تركيا) حيث تقاتل قوات الأمن المسلحين الأكراد.

ويقول الجيش التركي إنه قتل 320 مسلحا في الجزيرة و135 في سلوبي و101 في سور بمدينة ديار بكر منذ بدء العمليات الشهر الماضي.

ويقول حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد إن نحو مئة مدني قتلوا في هذه المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة