الجزيرة نت.. ثلاثة أعوام من نجاحات وتحديات الإنترنت   
الخميس 10/11/1424 هـ - الموافق 1/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فالح الخطاب

مع إطلالة العام الميلادي الجديد بدأت الجزيرة نت عامها الرابع في رحلة لا تزال تمثل حتى اللحظة قصة نجاح أرادها القائمون على الموقع حقيقة واقعة تكمل قصص النجاح التي بدأتها قناة الجزيرة الأم التي خرج موقع الجزيرة نت من رحمها ليضيف إليها ولكن في مجال النشر على شبكة المعلومات الدولية.

ورغم قصر المدة الزمنية فقد حقق موقع الجزيرة نت العديد مما يمكن لمثله أن يدعيه نجاحا بعيدا عن الاستظلال بظل قناة الجزيرة الوارف. فقد حصل الموقع في يناير/ كانون الثاني عام 2002 على جائزة أفضل موقع لتوفير المعلومات على الإنترنت في مسابقة نظمتها لجنة جوائز الشرق الأوسط لتقنية المعلومات في دبي. كما صنف الموقع ضمن المواقع الخمسة والعشرين الأكثر تأثيرا في العالم.

وسجلت حركة موقع الجزيرة نت خلال العام الأول من انطلاقته أكثر من 38 مليون زيارة وأكثر من 265 مليون صفحة مشاهدة قدم الموقع خلالها أكثر من 22 ألف خبر وتقرير إضافة إلى مئات التحليلات والخدمات الإخبارية الخاصة التي عالجت قضايا هامة وصل حجمها جميعا إلى أكثر من 25 مليون كلمة، كما بلغ عدد الأعضاء المسجلين في الموقع أكثر من 90 ألفا.

مراسلو الجزيرة نت في موقع الحدث (الجزيرة نت)
وفي العام الثاني لانطلاقته قدم موقع الجزيرة نت خدماته لعدد كبير من الزوار تخطى الـ 68 مليون صفحة مشاهدة شهريا و14 مليون زيارة حسب إحصائيات العام 2002. ويأتي زوار الموقع من مختلف البلدان ومن خلفيات اجتماعية وثقافية مختلفة.

وشارك موقع الجزيرة نت في تتبع الأخبار من مظانها حيث يتعامل مع مجموعة من المراسلين في العديد من المناطق الساخنة، وهو يسعى لمد شبكة مراسليه في أنحاء أخرى وحسب تطورات الأحداث.

وبهذه المناسبة أكد رئيس تحرير الموقع عبد العزيز آل محمود على الخبرة الكبيرة التي حازتها الجزيرة نت في مجال النشر على شبكة المعلومات الدولية وهي خبرة جديدة في الوطن العربي والسبق الذي حازته في هذا المجال. غير أن آل محمود أشار أيضا إلى المشكلات التي واجهت الموقع منذ انطلاقته وحتى اليوم والتي أمكن تجاوزها والتغلب عليها مثل القرصنة على اسم الموقع أكثر من مرة.

عبد العزيز آل محمود
وكان التطور الكبير الذي حققه الموقع مدعاة لتوسع أكبر تمثل في تأسيس موقع جديد باللغة الإنجليزية بدأ في الأول من سبتمبر/ أيلول عام 2003 بهدف اختراق حاجز اللغة وتوطئة لبدء قناة الجزيرة بثها الفضائي التلفزيوني باللغة الإنجليزية في مرحلة قادمة. كما يعتمد الموقع الإنجليزي 15 مراسلا في أنحاء متفرقة من العالم.

وبلغ زوار الموقع الإنجليزي 108386 زائرا في اليوم في حين بلغ عدد الزائرين أسبوعيا 758705. كما تمت زيارة 797072 صفحة في اليوم الواحد. أما عدد الصفحات التي تمت زيارتها في الأسبوع فقد بلغت 5 ملايين و579505 صفحات.

وإلى جانب عرض الجزيرة نت للبث الحي لجميع البرامج الحية والمسجلة من قناة الجزيرة بالصوت والنص وتميزها بعرضها السريع للأخبار العاجلة، فإن هناك العديد من الأقسام الأخرى مثل قسم الأخبار، والاقتصاد والأعمال، والعلوم والتكنولوجيا، والطب والصحة، والرياضة، والثقافة والفن.

هذا ويقدم الموقع خدمات إضافية مفيدة لجمهوره العربي كمتابعة الصحافة العربية والدولية إضافة لقسم الملفات الخاصة الذي يعرض دراسات ومعالجات متعمقة وموسعة لأبرز القضايا على الساحتين العربية والدولية. ويقدم الموقع خدمة بحثية أرشيفية لما يزيد على 25 ألف مادة نصية مصنفة وفقا لأحدث أقسام التصنيف المعتمدة في مراكز المعلومات المتقدمة.

_______________________
*الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة