بايدن في العراق بزيارة غير معلنة   
السبت 1431/7/21 هـ - الموافق 3/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)
زيارة بايدن هي الثانية للعراق خلال هذه السنة (رويترز)

حل جوزيف بايدن -نائب الرئيس الأميركي- في العراق بزيارة غير معلنة في ظل أزمة تشكيل الحكومة العراقية, فيما أطلق أعضاء بالكونغرس الأميركي يزورون بغداد دعوة لتسريع تشكيل الحكومة.
 
وقال بيان للبيت الأبيض إن الزيارة تهدف إلى بحث آخر التطورات السياسية في العراق وتفقد الجنود الأميركيين العاملين بهذا البلد, وتمضية يوم الاستقلال معهم.
 
وأضاف البيان أن نائب الرئيس الأميركي سيلتقي الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي, ورئيس الوزراء السابق ورئيس القائمة العراقية إياد علاوي.
 
وقالت تقارير إعلامية إن الزيارة تأتي في ظل الانقسامات الحادة التي تشهدها الساحة السياسية العراقية بشأن تشكيل الحكومة مع اقتراب مهلة 14 يوليو/تموز الدستورية لتشكيلها.
 
وكان بايدن قد حل بالعراق مطلع العام الجاري مع تفاقم الأزمة السياسية الناجمة عن احتدام الجدل بشأن قانون الانتخابات التشريعية التي أجريت في مارس/آذار الماضي.
 
ماكين (يسار) أعرب عن أمله في تسريع تشكيل الحكومة العراقية (رويترز)
زيارة ثانية

وتتزامن زيارة بايدن مع زيارة منفصلة لبغداد يقوم بها وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي, يتكون من جون ماكين وجوزيف ليبرمان وليندساي غراهام.
 
وقد دعا الوفد إلى تسريع تشكيل الحكومة العراقية عقب لقائه كلا من نوري المالكي وإياد علاوي أبرز المرشحين لمنصب رئيس الحكومة العراقية.
 
وأعرب السيناتور الجمهوري جون ماكين في مؤتمر صحفي عن الأمل في أن تفضي المفاوضات إلى تشكيل حكومة عراقية في أقرب الآجال تعكس نتائج الانتخابات وإرادة الشعب العراقي.
 
يذكر أن القائمة العراقية بقيادة علاوي فازت بـ91 مقعدا في انتخابات مارس/آذار الماضي مقابل 89 مقعدا لائتلاف دولة القانون بقيادة المالكي, لكن أزمة تشكيل الحكومة ظلت تراوح مكانها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة