السجن 13 عاما لتونسي قذف قاضيا بحذائه   
الجمعة 7/5/1430 هـ - الموافق 1/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
الحذاء صار وسيلة جديدة للتعبير
(الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر إعلامية يوم الجمعة إن شابا تونسيا متهما بمحاولة قتل والدته نال حكما إضافيا بالسجن 13 عاما بعد أن رمى قاضيا بمحكمة في مدينة قفصة جنوب تونس بفردة حذائه بعد أن رفض القاضي طلب إسقاط الدعوى.
 
وقالت صحيفة "التونسية" الإلكترونية إن شابا في العقد الثالث من عمره كان اعتدى على والدته وحاول قتلها بعد أن سكب عليها مادة حارقة فأدانته المحكمة الابتدائية بقفصة وحكمت عليه بالسجن عشرة أعوام.
 
وفي الاستئناف أيد القاضي يوم الثلاثاء الحكم الابتدائي ولم يستجب لطلب إسقاط الدعوى الذي تقدمت به والدة المتهم الذي فاجأ القاضي بإلقاء نعله باتجاهه لكنه لم يصبه.
 
وتذكر هذه الحادثة بما حصل مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف بنعليه الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش ولم يصبه. وصدر حكم بالسجن ضده ثلاث سنوات.
 
وذكرت الصحيفة أن المحكمة قضت بسجن المتهم 13 عاما إضافيا بتهمة محاولة الاعتداء على هيئة المحكمة ومددت فترة سجنه إلى 23 عاما.
 
وشبهت الصحيفة ما جرى بحادثة الزيدي وبوش، لكنها قالت إن الاختلاف يكمن في أن الأول قام بفعلته بدافع حب الوطن والدفاع عن الكرامة، في حين تعبر هذه الحادثة عن "الطيش والتهور".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة