قطر توافق على بحث الأزمة العراقية في كوالالمبور   
الثلاثاء 1423/12/16 هـ - الموافق 18/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت ماليزيا أن دولة قطر وافقت على إجراء الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي محادثات غير رسمية في كوالالمبور لبحث الحرب المحتملة على العراق، بعد أن رفضت في السابق مقترحا لاستضافة قمة طارئة للمنظمة هناك.

وستجرى هذه المحادثات يوم 26 فبراير/ شباط الجاري فور اختتام مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز التي ستعقد في كوالالمبور بمشاركة نحو 40 دولة مسلمة عضو بالحركة.

وقال وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البر إن قطر التي تتولى رئاسة المنظمة الإسلامية ستدعو إلى قمة طارئة لبحث الأزمة بعاصمتها الدوحة في وقت لاحق.

وأضاف أن قطر اعترضت في السابق على عقد قمة طارئة في كوالالمبور، لكنها وافقت على عقد اجتماع غير رسمي بعد اتصال أجراه رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس الاثنين.

وقال الوزير الماليزي "اتصل بي وزير الخارجية القطري تعبيرا عن تأييدهم لرغبة ماليزيا في إجراء مناقشات غير رسمية، كما أنهم طلبوا تأييدنا لعقد قمة طارئة لمنظمة المؤتمر الإسلامي في الدوحة"، مشيرا إلى أن قطر لم تحدد بعد موعدا للقمة.

وتأتي الدعوة إلى عقد قمة إسلامية في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة لشن عملية عسكرية ضد العراق، في محاولة للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة