أوروبا قلقة لقمع المعارضين في روسيا   
الاثنين 29/3/1428 هـ - الموافق 16/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)

الشرطة الروسية تشتبك مع متظاهرين أثناء مسيرة مناوئة لبوتين أمس (الفرنسية)

أعربت المفوضية الأوروبية عن قلقها لقمع الشرطة الروسية تظاهرة سلمية قام بها معارضو الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو وسانت بطرسبرغ، وأكدت أن مسؤولين أوروبيين سيثيرون مسألة الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في لقاءاتهم مع المسؤولين الروس الأسبوع القادم.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية كريستين هومان للصحفيين في بروكسل إن حرية التعبير والتجمع هي قيم مهمة جدا التزمت بها روسيا بانتمائها لمنظمات مثل الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا، مشددة على ضرورة احترام هذه المبادئ في المرحلة التي تسبق الانتخابات في روسيا.

وتوقعت هومان أن يثير وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي هذه القضية عند لقائهم مع نظيرهم الروسي سيرغي لافروف في لوكسمبورغ الأسبوع القادم.

وكانت الشرطة الروسية استخدمت القوة لتفريق مسيرتين نظمتهما حركة "روسيا الأخرى" السبت والأحد في موسكو وسانت بطرسبرغ، وردد المتظاهرون فيها شعارات تدعو لاستقالة بوتين. كما أوقفت الشرطة مئات الأشخاص ومن بينهم زعيم المعارضة وبطل الشطرنج السابق غاري كاسباروف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة