جهد دولي لمنع استغلال الأطفال جنسيا عبر الإنترنت   
الخميس 1424/10/25 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت الشرطة البريطانية أنها ستشن مع شرطة أستراليا والولايات المتحدة حملة تهدف إلى منع استغلال الأطفال جنسيا على شبكة الإنترنت عن طريق إقامة مواقع مزيفة لاصطياد المتاجرين بصور جنسية للأطفال وعملائهم.

وتأتي الحملة التي أطلق عليها اسم "عملية الدبوس" وسط جدل جديد في بريطانيا بشأن كيفية تعامل الشرطة مع معلومات تحصل عليها من التحقيق مع مشتبه بهم في جرائم جنسية.

وكانت وزارة الداخلية البريطانية طلبت إجراء تحقيق في سبب إخفاق تحريات الشرطة في اكتشاف أن رجلا أدانته المحكمة أمس الأربعاء بقتل طفلتين سبق اتهامه في عدة اعتداءات جنسية مزعومة ولم تتم إدانته في أي منها.

وصدر أمس حكمان بالسجن مدى الحياة على إيان هنتلي لقتله جيسيكا تشابمان وهولي ويلز وعمرهما عشر سنوات في صيف عام 2002.

وتقيم شرطة بعض الدول مواقع مزيفة على الإنترنت لاصطياد من يقيمون مواقع تعرض صورا جنسية للأطفال وكذلك زوار تلك المواقع. وقالت الشرطة إن من يزورون تلك المواقع سيتلقون تحذيرا بأنهم يخرقون القانون وأن بياناتهم الشخصية قد تصل إلى السلطات في عدة دول.

وكانت الشرطة فيما سبق قد اعتقلت زوارا لمواقع تقدم صورا جنسية للأطفال على الإنترنت عن طريق تحديد هويتهم من خلال بيانات بطاقات الائتمان التي دفعوا عن طريقها مقابل تصفح هذه الصور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة