مساعدات أميركية إضافية لإسرائيل   
الاثنين 1433/1/30 هـ - الموافق 26/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المساعدة الأميركية لإسرائيل من أجل تمويل أنظمة اعتراض الصواريخ (الفرنسية-أرشيف) 

وافق الكونغرس الأميركي على منح مساعدة إضافية بقيمة 235 مليون دولار للحكومة الإسرائيلية لتمويل أنظمة اعتراض الصواريخ.

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في بيان الأحد أن مساعدة الكونغرس -التي امتدحها بشدة- هي مرحلة إضافية في تعزيز العلاقات الإسرائيلية الأميركية في مجال الدفاع.

 

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن هذه المساعدات سوف تستخدم في تطوير وإنجاز برامج الدفاعات المضادة للصواريخ.

 

ويرى إيهود باراك أن الاستمرار في تطوير برامج الصواريخ سوف يساعد على إعداد إسرائيل بشكل أفضل في حال تعرضها للهجوم وسيعزز أمنها.

 

وكانت إسرائيل أقامت في الربيع الماضي نظاما مضادا للصواريخ أطلقت عليه "القبة الحديدية" بتمويل من الولايات المتحدة، لحماية البلدات الواقعة في جنوب إسرائيل من إطلاق قذائف مصدرها قطاع غزة.

 

لكن نصب بطاريات مضادة للصواريخ قرب الأراضي الفلسطينية المحتلة أعطى نتائج مثيرة للجدل، حيث تبين أنه لا يمكنها اعتراض كافة القذائف.

 

وتضاف المساعدات التي منحها الكونغرس الأميركي إلى نحو ثلاثة مليارات دولار هي قيمة المساعدة السنوية التي تمنحها الولايات المتحدة لإسرائيل.

 

وهذه المساعدة مخصصة بالكامل لشراء أسلحة أميركية، بحسب بروتوكول اتفاق ثنائي موقع في 2007 لفترة تمتد عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة