حل وسط ألماني فرنسي بشأن مشروع الاتحاد المتوسطي   
الأربعاء 1429/2/28 هـ - الموافق 5/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
ميركل (يمين) تجاوزت خلافها مع ساركوزي حول المشروع المتوسطي (الفرنسية) 

توصلت ألمانيا وفرنسا لحل وسط بشأن اقتراح فرنسا إقامة اتحاد لدول البحر المتوسط عقب انتقادات برلين في السابق للمشروع.
 
وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بهانوفر الألمانية الليلة الماضية إن فرنسا وألمانيا "متفقتان على السواء حول المبدأ وحول التفاصيل لضرورة قيام الاتحاد المتوسطي".
 
وأوضح خلال عشاء عقب المؤتمر الصحفي المشترك أن "الاتحاد المتوسطي سيولد وسيكون مشروعا أوروبيا".
 
وأضاف ساركوزي "سوف نقدم اقتراحا فرنسيا ألمانيا مشتركا خلال الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي" الذي سيعقد يومي 13 و14 مارس/آذار في بروكسل.
 
وكان ساركوزي اقترح "اتحادا للبحر المتوسط" على غرار الاتحاد الأوروبي يضم أكثر من عشر دول من أجل تقييد الهجرة غير الشرعية ومكافحة ما يسمى الإرهاب وتنشيط التنمية الاقتصادية.
 
مشاركة أوروبية
ومن جهتها أعلنت المستشارة الألمانية أن الاتحاد المتوسطي سيقام "مع جميع دول الاتحاد الأوروبي"، مضيفة "نحن الذين لسنا على إحدى ضفتي المتوسط، نريد مع ذلك المشاركة فيه".
 
وقالت "لا نريد أن نتجاوز رئاسة الاتحاد الأوروبي بالكشف عن التفاصيل"، مضيفة "سوف نقترح مناقشتها بطريقة غير رسمية على مائدة عشاء خلال الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي".
 
وكانت ميركل تبدي تحفظاتها حول مشروع الاتحاد المتوسطي الذي قدمه ساركوزي بسبب تخوفها من أن يكون سببا لانقسام الاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة