وفاة مائة شخص بسبب آثار جانبية لدواء سرطان باليابان   
الأربعاء 1423/10/21 هـ - الموافق 25/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة مجهرية للخلايا السرطانية في الإنسان (أرشيف)
أعلنت وزارة الصحة اليابانية اليوم الأربعاء أن أكثر من مائة شخص لقوا حتفهم في اليابان خلال الأشهر الخمسة الماضية بسبب الآثار الجانبية، على ما يبدو، لتناول دواء مضاد لسرطان الرئة تسوقه مجموعة "إسترازينيكا غروب" البريطانية للأدوية.

وقال ناطق باسم الوزارة إنه على إثر معلومات صحفية تحدثت عن سلسلة الوفيات هذه شكلت وزارة الصحة لجنة خبراء طبيين بهدف تجربة استخدام آمن أكثر لهذه الحبوب الحمراء المتوفرة فقط في اليابان وتباع تحت اسم "إيريسا".

وأوضح التلفزيون الرسمي الياباني ومحطات أخرى أنه منذ حظر هذا الدواء في 16 يوليو/تموز الماضي توفي 124 مريضا حتى 13 ديسمبر/كانون الأول متأثرين بالأعراض الجانبية التي يفترض أن لها علاقة بالدواء لا سيما في حالات التهاب الرئة.

وكانت شركة "إسترازينيكا كي كي", الفرع الياباني لعملاق الأدوية البريطاني قد أكدت في 15 أكتوبر/تشرين الأول تحذيراتها للأطباء بشأن ظروف وصف هذا الدواء، لكن الشركة فضلت متابعة تسويق علاج مخصص لمرضى سرطان الرئة في مرحلة متقدمة حيث أن العلاج الكيميائي أو بالأشعة لم يعط نتائج فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة