خمسة مليارات دولار خسائر زلزال الجزائر   
الجمعة 1424/4/14 هـ - الموافق 13/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتفليقة يتفقد بومرديس التي تضررت من الزلزال (أرشيف - الفرنسية)
قدر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بخمسة مليارات دولار الأضرار المادية التي سببها الزلزال الذي ضرب الجزائر في 21 مايو/ أيار الماضي مما أدى إلى سقوط نحو 2300 قتيل وأكثر من عشرة آلاف جريح.

وأعلن بوتفليقة في خطاب ألقاه في البليدة (50 كلم جنوب الجزائر) أن نحو خمسين قضاء من أقضية البلاد الـ1400 تضررت من الزلزال الذي بلغت قوته 6.87 درجات على مقياس ريختر. وقال إن الوضع لن يعود إلى طبيعته في هذه المناطق "قبل سنتين على الأقل".

كما قدر بوتفليقة بخمسة مليارات دولار أيضا الأضرار التي نجمت عن الزلزالين اللذين ضربا مناطق من الجزائر في أكتوبر/ تشرين الأول 1994 وديسمبر/ كانون الأول 1999 وفيضانات باب الواد في أكتوبر 2001.

أما بالنسبة لأضرار موجة الجفاف التي تضرب البلاد منذ سنوات عدة فقدرها بنحو عشرة مليارات دولار. وقال بوتفليقة إن أعمال العنف التي تجتاح البلاد منذ عام 1992 سببت أضرارا تقدر بنحو عشرين مليار دولار.

وكشف الرئيس الجزائري عن أن ديون البلاد الخارجية تبلغ نحو 22 مليار دولار في حين يبلغ الدين الداخلي نحو 12.5 مليارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة