المعارضة في رومانيا تفوز بالانتخابات والحزب الحاكم يتراجع   
الثلاثاء 1428/11/17 هـ - الموافق 27/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
فوز الحزب الديمقراطي مؤشر على عودته للسلطة في الانتخابات البرلمانية المقبلة (رويترز)

أظهرت النتائج الأولية في الانتخابات الرومانية لاختيار ممثلين في البرلمان الأوروبي فوز الحزب الديمقراطي المعارض بالمرتبة الأولى، يليه الحزب الديمقراطي الاجتماعي، بينما حل الحزب الليبرالي الحاكم بزعامة رئيس الوزراء كولين تاريتاشنو ثالثا.
 
وكان الناخبون الرومانيون توجهوا أمس إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 35 نائبا في البرلمان الأوروبي، حيث ينظر لهذه الانتخابات على أنها اختبار لشعبية الأحزاب السياسية الكبرى قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في أواخر عام 2008.
 
وبحسب النتائج الأولية فقد تصدر الحزب الديمقراطي النتائج برصيد 29.2% من الأصوات، يليه الحزب الديمقراطي الاجتماعي -الشيوعي سابقا- برصيد 21.7%، بينما جاء حزب رئيس الوزراء الليبرالي الحاكم ثالثا بنتيجة 13.2%.
 
وتأتي هذه النتائج تأكيدا لآمال الحزب الديمقراطي بالعودة إلى السلطة في الانتخابات البرلمانية التي ستجري العام المقبل.
 
وكانت استطلاعات سابقة لآراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم توقعت فوز الحزب الديمقراطي بنسبة 31.7% من الأصوات، مما حدا برئيس الحزب إيميل بوتش للقول "نحن أهم قوة سياسية في رومانيا".
 
كما جاءت نتيجة الحزب الليبرالي الحاكم المتواضعة تأكيدا لتوقعات المراقبين بتراجع موقف الحزب بسبب الإحباط من سجل بوخارست الإصلاحي، الذي فقد زخمه منذ انضمام رومانيا للاتحاد الأوروبي في يناير/كانون الثاني الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة