مقتل 25 جنديا عراقيا بقصف جوي بالرمادي   
الخميس 1436/5/22 هـ - الموافق 12/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

قال فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار إن نحو 25 من أفراد الجيش العراقي قتلوا في قصف جوي استهدف ثكنة عسكرية شمالي مدينة الرمادي مساء أمس الأربعاء. وأضاف العيساوي للجزيرة أن القصف استهدف مقر آمرية طوارئ الأنبار.

ولم يحدد العيساوي هوية الطائرة التي نفذت القصف، لكنه قال "بالتأكيد وقع بطريق الخطأ".

وأشار مصدر أمني عراقي إلى أن القصف تركز على مقر الفوج الثاني التابع للواء الخمسين من الفرقة الـ14 للجيش العراقي في منطقة البوذياب شمالي الرمادي.

وتشهد منطقة البوذياب -التي تقع على مسافة ثلاثة كيلومترات شمالي الرمادي- مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على بعض أجزاء البلدة.

ونقلت مواقع إعلامية عراقية عن النائبة في البرلمان العراقي حنان الفتلاوي أن القصف قامت به طائرات التحالف الدولي، من دون الإشارة إلى جنسيتها بالتحديد.

وأكدت الفتلاوي -في مؤتمر صحفي ببغداد اليوم الخميس- أن القصف تسبب بقتل خمسين جنديا وإصابة العشرات، مشيرة إلى أن عددا من الجثث ما زال تحت الأنقاض.

وقالت إن هذا القصف ليس الأول من نوعه، حيث سبق لطائرات التحالف أن استهدفت الجيش العراقي والحشد الشعبي من قبل مرات عديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة