تكهنات بانضمام بيريز لحزب شارون الجديد   
الاثنين 1426/10/27 هـ - الموافق 28/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)

شارون مستعد لإعطاء بيريز الرقم الثاني على لائحة حزب كاديما (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس السابق لحزب العمل الإسرائيلي شمعون بيريز أنه يتجه لاتخاذ قرار صعب عليه خلال اليومين المقبلين.

وقال بيريز للصحفيين إنه سينظر عند اتخاذ قراره في كل الأحداث السياسية التي مرت بها إسرائيل, وهي إشارة فسرها مراقبون على أنها تلميح ضمني لاحتمال انضمامه لحزب كاديما الجديد الذي أسسه رئيس الوزراء أرييل شارون الأسبوع الماضي.

وأفادت مصادر قريبة من شارون أن هذا الأخير قد يعد بيريز بمنصب وزاري أو مسؤولية أخرى مهمة في حال فوز لائحته في الانتخابات التشريعية المقررة يوم 28 مارس/ آذار المقبل.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرت أمس أن بيريز على وشك إعلان انضمامه إلى حزب كاديما (إلى الأمام)، مشيرة إلى أن شارون قد يكون مستعدا لإعطاء بيريز الرقم الثاني على لائحة الحزب.

وفي المقابل يجري الرئيس الجديد لحزب العمل عمير بيريتس اتصالات مع بيريز في محاولة لإقناعه بالبقاء داخل الحزب، دون أن يعد بمنحه مسؤولية الرجل الثاني بينما اقترح الأمين العام لحزب العمل إيتان كابيل علنا على بيريز منصبا فخريا في الحزب.

ومنذ هزيمته أمام عمير بيريتس في الانتخابات لرئاسة حزب العمل لم يوضح بيريز نواياه السياسية بالنسبة للمستقبل, وهو الذي أمضى أكثر من خمسين عاما في العمل السياسي.

ومنذ الإعلان عن إنشاء حزب كاديما, تشير استطلاعات الرأي إلى تقدمه على الأحزاب الأخرى.

وأفادت استطلاعات عدة إلى احتمال حصول الحزب الجديد على 30 مقعدا في الكنيست وأن حزب العمل قد يحصل على 25 مقعدا (مقابل 22 حاليا) وحزب الليكود على 15 مقابل 40 حاليا.

وفي هذه الحالة, فإن أي حزب لن يكون قادرا على الحصول بمفرده على غالبية داخل البرلمان ليتمكن من تشكيل حكومة. ويرجح المحللون في هذه الحالة أن يحصل تحالف بين حزب شارون وحزب العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة