عشرات الجرحى بتفجيرات جنوبي تايلند وتعزيز أمني في بانكوك   
الاثنين 1428/12/22 هـ - الموافق 31/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)
السلطات التايلندية عززت إجراءات الأمن استعدادا لاحتفالات رأس السنة (الفرنسية)
جرح نحو ثلاثين شخصا إصابة اثنين منهم خطيرة في سلسلة تفجيرات وقعت جنوبي تايلند صباح اليوم، ونسبتها السلطات إلى الجماعات المسلحة التي تطالب بانفصال الأقاليم الجنوبية ذات الأغلبية المسلمة.
 
وقالت مصادر الشرطة إن خمس قنابل انفجرت بإقليم ناراثيوات الجنوبي وضعت اثنتان منها في حانة ومرقص بمدينة سون نغاي كولوك المحاذية للحدود الماليزية، وأشارت إلى تمكنها من إبطال مفعول قنبلة أخرى وضعت في فندق.
 
وتأتي التفجيرات الجديدة قبل ساعات من الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة، وسط تعزيز السلطات لإجراءاتها الأمنية لمنع وقوع أي هجمات خصوصا العاصمة بانكوك التي شهدت في مثل هذا اليوم من العام الماضي تفجيرات خلفت ثلاثة قتلى و42 جريحا.
 
ومنذ يوليو/ تموز الماضي تشن قوات الأمن عمليات شبه يومية مستهدفة مخابئ المسلحين، اعتقلت خلالها العشرات.
 
وأسفرت أعمال العنف والهجمات بأقصى الجنوب التايلندي المسلم على الحدود مع ماليزيا عن مصرع أكثر من 2800 شخص، خلال أربع سنوات من شن جماعات إسلامية هجمات مطالبة بانفصال هذه المنطقة عن تايلند.
 
وتعيش بهذه المنطقة -التي كانت سلطنة مستقلة منذ قرن واحد- غالبية من السكان المسلمين من أصل ملاوي، خلافا لبقية أنحاء تايلند التي يدين معظم سكانها بالبوذية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة