مقتل بريطانييْن وكينييْن في هجوم وسط الصومال   
الاثنين 1429/4/9 هـ - الموافق 14/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)
أعمال العنف في تصاعد بالصومال (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة مدرسين، هم بريطانية وصومالي يحمل جواز سفر بريطانيا وكينيان، مساء أمس في هجوم شنه مسلحون في بلدوين وسط الصومال، على ما ذكر شهود عيان لوكالة رويترز.
 
وقال أحد السكان ويدعى أحمد علمي للوكالة إن مقاتلين ينتمون إلى جماعة تعرف باسم "مقاتلو الشباب" دخلوا البلدة وهاجموا مساكن مسؤولين حكوميين، ثم هاجموا مدرسة وقتلوا فيها كينيين وبريطانية وصوماليا يحمل جواز سفر بريطانيا.
 
وأضاف شهود آخرون أن العملية وقعت في بلدوين الواقعة على بعد (300 كلم شمالي مقديشو) وأن المسلحين تمكنوا من السيطرة على المدينة لفترة قصيرة بعد الهجوم.
 
وقال عبد الحق محمود حسن، وهو قريب القتيل الصومالي البريطاني، لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المعلمة البريطانية والكينيين اللذين كانا يعملان كذلك معلمين في المدرسة المنكوبة قتلوا هنا الليلة الماضية.
 
وأكد الناطق باسم حركة شباب المجاهدين المقربة من المحاكم الإسلامية مختار روبو للوكالة نفسها مقتل الأجانب الثلاثة قائلا "علمنا بمقتل ثلاثة أجانب" لكنه استدرك قائلا "لا نعرف من يقف وراء ذلك".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة