الاتحاد الإنجليزي قد يفرض عقوبات على تشلسي وأرسنال   
الثلاثاء 1428/2/10 هـ - الموافق 27/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)

جانب من الشجار الذي نشب بين لاعبي الفريقين (الفرنسية)

يواجه فريقا تشلسي وأرسنال عقوبات تأديبية محتملة من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بعد المشادة التي شوهت صورة المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.

يذكر أن خلافا حادا نشب بين لاعبي الفريقين في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة التي انتهت بفوز تشلسي 2-1، ما أجبر الحكم هوارد ويب على رفع البطاقة الحمراء في وجه العاجي كولو توريه والتوغولي إيمانويل ديبايور من أرسنال، ومهاجم تشلسي النيجيري جون أوبي مايكل.

وتفاقمت المشكلة بعد رفض ديبايور الخروج من الملعب معتبرا أنه لا يستحق الطرد، ويتوقع أن يواجه عقوبة بسبب هذا التصرف.

وقد يفرض الاتحاد عقوبات قاسية على الناديين لفشلهما في السيطرة على لاعبيهما، رغم أن مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر ونظيره في تشلسي جوزيه مورينيو دخلا إلى أرض الملعب في محاولة لفض الخلاف.

من جانبه قال فينغر إنه قلق جدا لأنه سيواجه عقوبات, مضيفا عندما يتدخل الاتحاد في حالات مماثلة يكون هناك شيء للقلق بشأنه.

في المقابل أكد مورينيو أن الاتحاد سيتخذ قرارا بحق الفريقين قائلا "إذا قام اللاعبون بتصرف خاطئ فإنه يجب معاقبتهم وإيقافهم لمباراة أو أكثر، ونحن كمدربين علينا تعليمهم"، لكنه أضاف أنه يعتقد أن المباراة "لم تكن عنيفة بشكل عام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة