مجلس النواب الأميركي يناقش تمديد عقوبات إيران وليبيا   
الأربعاء 1422/5/4 هـ - الموافق 25/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ مجلس النواب الأميركي أمس الثلاثاء مناقشاته بشأن تمديد العمل بقانون العقوبات المفروضة على إيران وليبيا لمدة خمسة أعوام أخرى لكبح الاستثمار الأجنبي في قطاعي النفط والغاز في البلدين.

ويصوت المجلس اليوم الأربعاء على الاقتراح الذي سيسمح للرئيس الأميركي بفرض عقوبات على أي شركة أجنبية تستثمر أكثر من 20 مليون دولار في صناعة الطاقة في أي من البلدين.

يشار إلى أن قانون العقوبات الحالي الذي ينتهي العمل به في أغسطس/ آب صدر عام 1996 لمعاقبة البلدين على ما تدعيه واشنطن من "دعمهما للإرهاب الدولي وسعيهما لاكتساب أسلحة للدمار الشامل", الأمر الذي ينفيه البلدان.

وقال النائب الديمقراطي عن ماريلاند بنيامين كاردين إن قانون العقوبات "أداة في غاية الأهمية في حوزتنا". وقال "نريد أن نوضح أن من يتعامل مع دول إرهابية فإننا لا نريد أن نتعامل معه".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش طلب تمديد العمل بالقانون فترة أقصر لكي تكون لديه مرونة أكبر في التعامل مع الدول حتى انتهاء فترة رئاسته, لكن لجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب ساندت تمديد العمل بالقانون خمس سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة