دفاع صدام يؤكد بطلان التهم الموجهة لموكله   
الخميس 1425/12/10 هـ - الموافق 20/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
صدام حسين أثناء حضوره أمام قاضي التحقيق الأولي العام الماضي (أرشيف)
قال زياد الخصاونة رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقى المخلوع صدام حسين إن التهم السبع التي وجهتها المحكمة الخاصة ضد الرئيس العراقي صدام حسين, مصيرها كمصير تهمة ضرب بلدة حلبجة الواقعة شمالي العراق بالغاز السام سنة 1988 التي أسقطتها المحكمة الخاصة مؤخرا حسب قوله.

وأفاد الخصاونة للجزيرة نت بأن هيئة الدفاع تعيد التأكيد على أن كل الاتهامات آيلة إلى الانعدام عاجلا أم آجلا, وأن مصيرها لن يكون بأحسن حال من مصير مبررات شن الحرب على العراق.
 
وأعاد إلى الأذهان أن هيئة الدفاع لا تعترف بهذه التهمة شكلا ولا مضمونا, لا بعموميتها ولا بتفاصيلها إذ لا محل لها من أي مسوغ قانوني, مشيرا إلى أنه لا يوجد تحقيق قضائي في هذه الافتراءات ولم يتح لأحد الاطلاع على حيثياتها.
 
وكشف الخصاونة أن هيئة الدفاع وجهت مذكرة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بشأن ثبوت بطلان كل ذرائع الغزو والعدوان, وما ترتب عنها.
 
من جانب آخر أفرجت محكمة أمن الدولة الأردنية عن ابن شقيقة أبو مصعب الزرقاوي ـ زعيم تنظيم القاعدة بالعراق ـ محمد الحراحشة ( 22 عاما) بكفالة قدرها 25 ألف دينار ( 36 ألف دولار).
______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة