موسكو ترفض اتهامها بتقديم معلومات استخبارية للعراق   
الأحد 1424/2/12 هـ - الموافق 13/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفى رئيس الاستخبارات الخارجية الروسية بوريس لابوسوف ادعاءات صحيفة صنداي تلغراف البريطانية بشأن تقديم روسيا معلومات استخبارية للعراق خلال فترة ما قبل الحرب، واصفا إياها بأنها "لا أساس لها".

وقال لابوسوف في تصريحات لوكالة إنتر فاكس إنه يرفض التعليق على مثل هذه المعلومات غير المثبتة، والتي لا أساس لها، كما رفض السفير العراقي في موسكو التعليق على الأخبار التي أوردتها الصحيفة البريطانية.

وكانت الصنداي تلغراف قد ذكرت نقلا عن وثائق وصفتها بالسرية أن روسيا قد تكون سلمت العراق قائمة بأسماء مأجورين في الغرب ومعلومات عن اتصالات هاتفية بين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ومسؤولين غربيين آخرين بينهم رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني.

وأدعت الصحيفة أنه عثر على هذه الوثائق بالعربية في مقر الاستخبارات العراقية في بغداد الذي تعرض لقصف عنيف في بغداد، وقالت الصحيفة أن هذه المعلومات جمعت استنادا إلى تقارير وضعها عملاء مجهولون والسفارة العراقية في موسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة