مبارك والمعلم يبحثان الملف اللبناني وقمة دمشق   
الأربعاء 1429/1/30 هـ - الموافق 6/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)
زيارة وليد المعلم لمصر تأتي قبيل مهمة جديدة لعمرو موسى في لبنان (الفرنسية-أرشيف)
التقى الرئيس المصري حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ اليوم مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مستهل زيارة تتركز حول الملف اللبناني والوضع في الأراضي الفلسطينية إضافة إلى القمة العربية المقرر عقدها في دمشق الشهر المقبل.

وتأتي زيارة المعلم لمصر قبل 48 ساعة من الزيارة التي سيقوم بها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى بيروت لاستئناف مساعيه من أجل تسوية الأزمة السياسية اللبنانية.

كان وزراء الخارجية العرب قد دعوا في 27 ديسمبر/كانون الثاني الماضي إلى انتخاب قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية في الجلسة المحددة للانتخاب في 11 فبراير/شباط الحالي.

وطلب المجلس الوزاري العربي من موسى مواصلة جهوده لحل عقدة الحصص النسبية للأكثرية والمعارضة في حكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها.

وقد طالبت المعارضة اللبنانية باعتماد "المثالثة" في توزيع  الحصص الوزارية، بينما وافقت الأكثرية التي تؤيدها السعودية ومصر، من حيث المبدأ على اقتراح موسى بتوزيع الحصص الوزارية على أساس 13 للأكثرية وعشر حقائب للمعارضة وسبع حقائب لرئيس الجمهورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة