باحثون هنود يطورون أسلوبا جديدا للكشف عن البصمات   
الاثنين 1423/3/23 هـ - الموافق 3/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محققون يأخذون بصمات أحد الأشخاص (أرشيف)
نجح باحثون هنود في تطوير أسلوب جديد للكشف عن بصمات الأصابع مما يسهل مهمة الشرطة الجنائية وخبراء الطب الشرعي في التقاط البصمات الخفية من مسرح الجريمة.

وقال الباحثون في كلية العلوم التطبيقية النسائية الهندية إن الأسلوب الجديد هو الوحيد من نوعه في العالم للكشف عن بصمات الأصابع باستخدام صيغ كيميائية جديدة على شكل بخاخ تعتمد على صبغات ملونة غير مكلفة وغير سامة.

وأوضحوا أن مبدأ التقنية الجديدة يتمثل في أن العرق الذي يفرزه الإنسان يحتوي على مكونات غير عضوية.

وتعمل الطريقة الجديدة على تثبيت أيونات الكالسيوم الموجودة في العرق، وباستخدام الصبغات الفلوريسينية تلمع بصمات الأصابع في الظلام مما يساعد في الكشف عنها بسهولة.

وبالمقارنة مع الطرق التقليدية فإن بصمات الأصابع الكاملة تكون واضحة تماما في الطريقة الجديدة ويمكن رؤيتها بالعين المجردة, وتبقى لفترات زمنية طويلة ولا تتلف أو تختفي عند مسحها أثناء إظهارها على الورق.

وقال الباحثون إن بالإمكان الحصول على البصمات من السجلات والوثائق ومن العينات القديمة أيضا التي يصعب الاستفادة منها بالطرق الحالية.

وأشار الباحثون إلى أنه سيجري ترويج هذه الطريقة الحديثة بعد التصديق عليها من قسم الطب الشرعي ومجلس البحوث الجنائية ومجلس سجلات الجرائم الوطني الهندي.

ويسعى الباحثون إلى تحسين هذه التقنية لتشمل استخدام السوائل والمواد الصلبة فيها ليسهل على الشرطة استعمالها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة