دعوات فلسطينية لمحاكمة إسرائيل دوليا   
الأربعاء 1429/2/28 هـ - الموافق 5/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

فلسطينيون يعبرون عن مواقفهم بحرق العلمين الإسرائيلي والأميركي (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

طالبت شخصيات وقيادات فلسطينية بمحاكمة إسرائيل والقادة العسكريين فيها دوليا على جرائم الحرب التي ارتكبوها في قطاع غزة، مشيرة إلى أنها بدأت بتجميع أدلة الإدانة لتقديمها للمحاكمة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد إن إسرائيل استهدفت المدنيين بحربها المفتوحة ضد أهالي غزة في عمليتها المتواصلة منذ سبعة أيام.

شواهد وأدلة
وأضاف خالد للجزيرة نت أن عدة تقارير حقوق إنسان وفلسطينية وإسرائيلية أكدت أن أكثر من نصف الذين قتلتهم إسرائيل في هذه العملية من المدنيين، مما يؤكد مدى الإجرام الإسرائيلي في قمع الشعب الفلسطيني وزيادة معاناته.

وأشار إلى أن منظمة التحرير ومعها لجان حقوق إنسان فلسطينية وبالتنسيق مع المنظمات الحقوقية الدولية ستلجأ إلى محكمة جرائم الحرب الدولية، من أجل توجيه لوائح اتهام ضد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ورئيس الأركان والقيادة العسكرية الميدانية الذين نفذوا أساليب قمع غير خافية على أحد.

وشدد رئيس المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على أن الوصول لهذه المحكمة وتحقيق مأرب الفلسطينيين يعتمد على الجهد الذي تقوم به المنظمات الحقوقية والإنسانية، والتي بدأت بالفعل بجمع الشواهد والأدلة الكافية لإدانتهم.

وأوضح خالد أن وزيرة الخارجية الأميركية تضغط من خلال زيارتها الحالية للأراضي الفلسطينية لعودة الاتصالات ما بين السلطة وإسرائيل، منتقدا بالوقت نفسه التوافق والرضا بين الإدارتين الإسرائيلية والأميركية على ما تقوم به تل أبيب بحجة محاربة "الإرهاب".

"
فرصة نجاح هذه المحاكمة كبيرة بسبب فداحة الجريمة ووضوحها والمسؤولية الواضحة لضباط إسرائيليين عنها
"
مصطفى البرغوثي
شروط النجاح

من جانبه، راى النائب عن المبادرة الوطنية الفلسطينية بالمجلس التشريعي مصطفى البرغوثي أن فرصة نجاح هذه المحاكمة كبيرة بسبب فداحة الجريمة ووضوحها والمسؤولية الواضحة لضباط إسرائيليين عنها.

وأكد البرغوثي للجزيرة نت أن نجاح هذه المحاكمة يعتمد على الجهد الكبير الذي يجب أن يبذل من تكوين فريق مهني وكبير من المحامين وتحديد المكان المناسب لهذه المحاكمة ودراسة القضية من جوانبها كافة وتجميع الأدلة الكافية، مشيرا إلى اتباع خطوات اتبعت في محكمة لاهاي الدولية دانت بناء الجدار العازل.

كما دعا إلى إخراج الشعب الفلسطيني من هذا المأزق الذي تضعه فيه إسرائيل دوما، وطالب بوقف الاتصالات مع الإسرائيليين بشكل كامل وقطعي والبدء فورا بالإجراءات القانونية لتشكيل هذه المحكمة.

وأشار النائب بالمجلس التشريعي إلى وجود صمت دولي وخوف وإرهاب فكري من اللوبي الصهيوني بالعالم ضد من يدين إسرائيل، داعيا إلى إخماد ومواجهة هذا الإرهاب الصهيوني.

إنقاذ الفلسطينيين
وكانت منظمة التحرير الفلسطينية طالبت المجتمع الدولي كافة بالتحرك العاجل لإنقاذ الشعب الفلسطيني من الجرائم التي ترتكبها بحقه آلة الحرب الإسرائيلية، وتوفير الحماية الدولية له.

وقالت المنظمة في بيان صدر عنها أمس تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن المواطنين الفلسطينيين يتعرضون لخطر الإبادة الجماعية في ظل استمرار إسرائيل في حربها المفتوحة، والتهديدات التي يطلقها زعماء الحرب فيها ضد الشعب الفلسطيني.

كما دعت المجتمع الدولي إلى إنشاء محكمة دولية لمحاكمة قتلة الأطفال والشيوخ والنساء، ومن يمارسون إرهاب الدولة المنظم، وحملته كامل المسؤولية عما تقوم به إسرائيل من مجازر بحق الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة