المركبة الروسية تلتحم بمحطة الفضاء العالمية   
الاثنين 1422/2/7 هـ - الموافق 30/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دينيس تيتو
التحمت سفينة الفضاء الروسية التي تحمل على متنها لأول مرة سائحا هو الأميركي دينيس تيتو بمحطة الفضاء الدولية اليوم الاثنين كما أكدت ذلك مصادر التحكم الأرضي ببعثة السفينة الفضائية سويوز في موسكو.

والتحمت سيوز التي تحمل تيتو إلى الفضاء مع زيفيزدا التي ترتبط بمحطة الفضاء الدولية قبل عشر دقائق من الموعد المقرر.

وكان تيتو الذي دخل التاريخ كونه أول سائح فضاء قد بدأ الرحلة التي كلفته 20 مليون دولار يوم السبت على متن سيوز لينطلق في الفضاء الخارجي.

وقال الناطق باسم المحطة الأرضية نيكولاي كريوشكوف إن المناورة تنفذ بواسطة التحكم الآلي في وقت يستعد فيه رائدا الفضاء الروسيان تالغات موسابيوي ويوري باتورين للتدخل يدويا إذا اقتضى الأمر.

وسيستغرق الأمر فترة أطول للتحقق عندما يتم استخدام الأقفال الخاصة لتأمين الالتحام الآلي.

السائح الأميركي دينيس تيتو داخل المركبة الروسية
وبعد أن يتساوى الضغط الجوي في كل من سيوز وزيفيزدا سيقوم رواد الفضاء بالخروج منها والدخول في المحطة الفضائية. وسيبقى تيتو في المحطة الفضائية الدولية قبل أن يعود هو ورائدا الفضاء الروسيان إلى الأرض في السادس من مايو/ أيار القادم.

وليس من المقرر أن يشارك تيتو في أي من الأعمال التي سيقوم بها رواد الفضاء الروس في المحطة إلى جانب ثلاثة رواد موجودين بالفعل على المحطة الدولية منذ مارس/ آذار الماضي وهم أميركيان وروسي.

وقال التلفزيون الروسي إنه سيسمح لتيتو بالتوجه إلى المربع الأميركي في المحطة الدولية شريطة أن يقوم بمرافقته أحد زملائه.

ويحمل تيتو وهو مليونير كان يعمل في السابق مهندسا في وكالة الفضاء الأميركية كاميرة فيديو وألبوم أغان وصورا عائلية. واعترضت ناسا على رحلة تيتو إلى الفضاء لأنه قد يعرض للخطر عمل رواد الفضاء على متن المحطة الدولية.

ولكن ناسا سحبت اعتراضها بعد أن قام تيتو بالتوقيع الثلاثاء الماضي على تعهد بأن لا يلجأ إلى المحاكم في حال إصابته كما أنه سيقوم بدفع أي مبالغ يجب دفعها لإصلاح أي أضرار قد يتسبب بها للمحطة.

وكانت وكالة الفضاء الأميركية ناسا قد أعطت الضوء الأخضر لعملية الالتحام لكي تتم اليوم بعد أن قامت بإعادة مكوك الفضاء إنديفر إلى الأرض أمس الأحد من موقعه في المحطة الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة