سيرينا تحرز بطولة الماسترز بعد إنسحاب ديفنبورت   
الأحد 17/8/1422 هـ - الموافق 4/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيرينا أحرزت لقبها الثالث هذا العام

أحرزت اللاعبة الأميركية سيرينا وليامس المصنفة السابعة لقب بطولة الماسترز للتنس الأرضي إثر انسحاب مواطنتها ليندساي ديفنبورت المصنفة الثانية من المباراة النهائية في ميونيخ اليوم الأحد بسبب إصابتها في ركبتها اليمنى.

وأخفقت ديفنبورت في الثأر من سيرينا التي أخرجتها من الدور ربع النهائي من بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية قبل نحو شهرين.

واللقب هو الثالث لسيرينا (20 عاما) هذا الموسم ونالت على أثره جائزة مالية قدرها 750 ألف دولار رغم أنها تشارك لأول دورة منذ خسارتها في نهائي البطولة الأميركية أمام شقيقتها الكبرى فينوس.

وستبتعد ديفنبورت لمدة عن الملاعب مما قد يؤثر على استعداداتها لبطولة أستراليا المفتوحة -أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى- بداية العام القادم.

وتعرضت ديفنبورت إلى الإصابة في الشوط الفاصل من مباراتها مع البلجيكية كيم كليسترز المصنفة الثالثة في نصف النهائي أمس السبت والتي فازت فيها 1-6 و6-3 و7-6 (7-3), في حين كانت وليامس تغلبت في دور الأربعة بسهولة على الفرنسية تستو المصنفة السادسة 6-3 و6-صفر.

ديفنبورت تفقد لقبا كانت قريبة منه بسبب الإصابة

وكانت ديفنبورت ضمنت إنهاء الموسم الحالي في صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات للمرة الثانية بعد عام 1998 على حساب مواطنتها جنيفر كابرياتي المتصدرة السابقة التي خرجت من الدور ربع النهائي بخسارتها أمام الفرنسية ساندرين تستود الجمعة. وسبق أن أحرزت ديفنبورت اللقب عام 1999 وخسرت في النهائي عامي 1994 و1998.

وقالت ديفنبورت "إنها أسوأ نهاية للموسم.. لم أقو على الحراك, وسأكون محظوظة إذا عدت إلى الملاعب قبل بطولة أستراليا المفتوحة في يناير/كانون الثاني القادم".

واضطرت ديفنبورت للابتعاد لمدة 11 أسبوعا بسبب الإصابة منتصف العام الحالي أيضا مما أثر في مشاركتها ببطولة رولان غاروس الفرنسية في يونيو/ حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة