انتخاب محلفين لمحاكمة المتهمين بالمذابح في رواندا   
الخميس 1422/7/16 هـ - الموافق 4/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دفن ضحايا الحرب الأهلية بمقابر جماعية (أرشيف)
ينتخب الروانديون 260 ألف محلف يتولون المشاركة في محاكمات المتهمين بالضلوع في المذابح الجماعية التي ارتكبت بحق التوتسي والمعتدلين من الهوتو في رواندا عام 1994. في غضون ذلك سلمت بلجيكا أحد المشتبه بهم في المذابح إلى محكمة الجزاء الخاصة برواندا في مقرها بمدينة أروشا التنزانية.

فقد فتحت لجان الاقتراع أمام الناخبين لاختيار مرشحيهم، ومن المقرر أن يتم اختيار 19 محلفا لكل 50 أسرة. وفي أروشا بشمال تنزانيا تسلمت محكمة الجزاء الخاصة برواندا متهما بجرائم ضد الإنسانية هو بروتايس زيغيرانيرازو بعد أن اعتقلته السلطات البلجيكية في شهر يوليو/ تموز الماضي بناء على طلب من المحكمة.

وزيغيرانيرازو قريب للرئيس الرواندي السابق جيوفنال حابياريمانا. ومن أبرز التهم الموجهة إليه أن عمليات قتل تمت عند حواجز مقامة بالقرب من منازل خاصة به في رواندا.

وكانت السلطات السويسرية قد سلمت مؤخرا إلى المحكمة قسا روانديا بناء على طلب المدعية العامة لمحكمة جرائم الحرب كارلا بونتي، إذ يواجه أيضا تهما بالضلوع في المذابح الجماعية التي ارتكبت بحق التوتسي والمعتدلين من الهوتو في رواندا عام 1994. وقد عمل إمانويل قسا في الجيش الرواندي. وطبقا للتهم الموجهة إليه فإنه كان يحرض قوات الجيش من الهوتو على إبادة من ينتمون إلى قبائل التوتسي. يشار إلى أنه راح ضحية الحرب الأهلية في رواندا أكثر من 800 ألف قتيل معظمهم من التوتسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة