الإكوادور تعلن حالة الطوارئ عقب اضطرابات محلية   
الخميس 24/1/1427 هـ - الموافق 23/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)

أعلنت الإكوادور حالة الطوارئ في إقليم الأمازون نابو شرقي العاصمة في وقت متأخر مساء أمس في أعقاب إصابة ثلاثة أشخاص بجروح في مواجهات بين محتجين وقوات الجيش.

 

ويأتي إعلان حالة الطوارئ إثر اقتحام المئات من المحتجين محطة سردينيا لضخ النفط في الأمازون متسببين في إغلاق خطوط الأنابيب الخاصة الرئيسة في المنطقة. ويطالب قادة الاحتجاج بأن تحول الحكومة أكثر من 100 مليون دولار إلى مجتمعاتهم المحلية لبناء طرق وجسور ومطار جديد.

 

وذكر قادة الاحتجاج وطبيب يعمل في مستشفى محلي أن نحو 600 شخص مازالوا يحتلون المحطة التي تقع على بعد 90 كيلومترا شرقي كيتو. وعرض تلفزيون محلي لقطات لجنود يطلقون نيران بنادقهم على عشرات المحتجين الذين كانوا يردون بإلقاء الحجارة.

 

كما عرضت محطات التلفاز لقطات للمحتجين الجرحى وهم ممددون في مستشفى محلي وقالوا إن الجنود أطلقوا النار عليهم. وقال متحدث باسمهم إن المحتجين يريدون


من الحكومة أن تتحدث إليهم وحذر من خروج الوضع عن السيطرة وأضاف "لم نطلب من الناس اقتحام هذه المحطة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة