ساركوزي يعرض مساعدة مصر لتوليد الطاقة النووية السلمية   
السبت 1428/12/20 هـ - الموافق 29/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

ساركوزي يبدأ الأحد زيارته الرسمية لمصر بعد انتهاء زيارته الخاصة مع صديقته (الفرنسية)

عرض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مساعدة مصر في مجال الطاقة النووية السلمية وذلك قبل أن يبدأ محادثات رسمية في القاهرة الأحد مع الرئيس المصري حسني مبارك.

ووفقا لنص باللغة الفرنسية وزعه مكتبه الجمعة وتنشره صحيفة الأهرام المصرية اليوم السبت، صرح ساركوزي أن "مصر لديها احتياجات هائلة للطاقة ومن الطبيعي أن تدرس بناء مفاعلات نووية".

وقال ساركوزي الذي يقوم حاليا بزيارة خاصة للأقصر وشرم الشيخ مع صديقته كارلا بروني، إن "فرنسا التي تملك على الأرجح أفضل وأكبر خبرات في هذا المجال مستعدة للتعاون مع مصر إذا أرادت".

وتولد فرنسا 80% من طاقتها الكهربائية نوويا، وشركة أريفا الحكومية هي أكبر منتج في العالم للمفاعلات النووية، وتغطي أنشطتها الدورة النووية بكاملها بدءا من التعدين إلى النفايات.

وقال الرئيس المصري قبل أسابيع إن بلاده ستشيد عدة محطات للطاقة النووية المدنية لتلبية احتياجاتها المتنامية من الطاقة.

وصدقت مصر عام 1981 على معاهدة حظر الانتشار النووي، لكنها قالت في وقت سابق هذا الشهر إنها لن توقع على برتوكول إضافي من شانه أن يمنح الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الحق في القيام بعمليات تفتيش مفاجئة للمنشآت النووية.

وتلقت مصر بالفعل عروض تعاون نووي من الصين وروسيا وكزاخستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة