دراسة: دور قوي للآباء في منع تدخين الأبناء   
الاثنين 1422/9/18 هـ - الموافق 3/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية أميركية أن رفض الآباء لتدخين أبنائهم السجائر عامل قوي في منع هذه العادة قبل بدئها، وذلك على عكس الفكرة التي كانت سائدة من قبل. وأوضحت الدراسة أن تأثير تدخين الأصدقاء يكون ضعيفا عندما يكون الوالدان رافضين لتدخين الأبناء.

وقال باحثون في كلية طب دارتماوث الأميركية إنهم توصلوا إلى هذه النتيجة بعد متابعة أطفال من الصف الرابع وحتى الصف الحادي عشر في ثلاث مدارس بمنطقة فيرمونت الريفية.
وأضافوا أنهم وجدوا أن احتمالات بدء عادة التدخين لدى المراهقين الذين يرون أن آباءهم سيعترضون عليها تكون أقل.

وأشارت الدراسة التي نشرت في عدد ديسمبر/ كانون الأول الحالي من مجلة "طب الأطفال" التي تصدرها الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إلى أن "تأثير رفض الآباء كان قويا لدى الأبناء الذين يدخنون كما كان الحال بالنسبة للآباء غير المدخنين".

ونوه التقرير بأن هذه النتائج تتعارض مع الفكرة السائدة بأنه لا يمكن للآباء أن يفعلوا شيئا يذكر لمنع أبنائهم المراهقين من أن يصبحوا مدخنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة