واشنطن تقبل مشاركة إسرائيل في تطوير طائرة قتالية   
السبت 4/10/1426 هـ - الموافق 5/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

رمسفيلد وموفاز تجاوزا الخلاف حول بيع إسرائيل أسلحة للصين (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن الولايات المتحدة سحبت اعتراضها الذي كانت تفرضه على مشاركة إسرائيل في مشروع تطوير طائرة قتالية أميركية جديدة من طراز "أف-35".

أعلن موفاز ذلك في ختام لقاء عقده الجمعة في واشنطن مع نظيره الأميركي دونالد رمسفيلد.

وأوضحت الإذاعة أن سلاح الجو الإسرائيلي قد يشتري نحو مائة من هذه الطائرات التي يفترض أن توضع في الخدمة في غضون عشر سنوات. مضيفة أن القرار الأميركي يضع حدا لخلاف أثارته صفقة بيع أسلحة إسرائيلية إلى الصين.

وقال موفاز في تصريحات أوردها موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، إن كل المسائل المختلف عليها مع الولايات المتحدة تمت تسويتها وستواصل إسرائيل المشاركة في هذا المشروع كشريك. مؤكدا أن واشنطن جددت التزامها "بيعنا الطائرة في المستقبل".

وأشار موفاز أيضا إلى أن إسرائيل "ستحترم التزاماتها" بشأن قوانين اللعبة التي فرضتها واشنطن حول تصدير أسلحة إسرائيلية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت في أبريل/نيسان أن الولايات المتحدة جمدت مشاركة شركات إسرائيلية في مشروع "أف-35" بسبب الأزمة التي خلفها بيع طائرات إسرائيلية من دون طيار إلى الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة