قراصنة يطلقون سراح سفينة ليبيرية   
الاثنين 11/11/1431 هـ - الموافق 18/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
 ما زال 80 فلبينيا محتجزين لدى القراصنة (الفرنسية)
أعلنت الحكومة الفلبينية اليوم الاثنين أن القراصنة الصوماليين أطلقوا سراح طاقم سفينة ليبيرية مختطفة منذ ستة أشهر وعلى متنها 21 بحارا فلبينيا.
 
وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية أن طاقم السفينة "أم في فوك دايسي" يتمتع بصحة جيدة بعد إطلاق سراحه أمس الأحد, وأضافت أنها تعمل على إعادة البحارة إلى بلادهم.
 
ولم تصرح الوزارة بما إذا كانت هناك فدية دفعت نظير إطلاق سراح البحارة.
 
واختطفت السفينة التي ترفع علم باناما على بعد 305.7 كيلومترات من ميناء صلالة العماني في 21 أبريل/نيسان الماضي.
 
وما زال 80 فلبينيا محتجزين لدى القراصنة الصوماليين، حيث كانوا على متن ست سفن خطفها القراصنة في خليج عدن.
 
ومن جهة أخرى قالت وزارة الشؤون الخارجية الكورية الجنوبية والقوة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي، إن سفينة الصيد الكورية الجنوبية غولدن ويف خطفها قراصنة صوماليون قبالة ساحل كينيا.
 
وأضافت الوزارة في بيان أمس الأحد أن السفينة اختطفت في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول وعلى متنها طاقم من 39 كينياً وكوريان وصينيان.
 
وتعد الفلبين المورد الأول في العالم لأطقم السفن، حيث إن هناك 350 ألف بحار فلبيني يعملون ضمن أطقم ناقلات نفط وبواخر فاخرة تعمل على خطوط منتظمة وسفن ركاب في أنحاء العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة