مقتل فلسطينيين بانفجار بنفق حدودي   
السبت 1432/10/27 هـ - الموافق 24/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:06 (مكة المكرمة)، 19:06 (غرينتش)

قرابة 170 فلسطينياً لقوا حتفهم خلال العمل في الأنفاق منذ عام 2006 (الجزيرة-أرشيف)

توفي فلسطينيان وأصيب ستة آخرون اليوم السبت جراء انفجار أسطوانة غاز في نفق بالحدود بين قطاع غزة ومصر
.

وقالت اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في قطاع غزة إن المواطن محمد عوني عابدين (25 عاماً) توفي متأثراً بجراحه جراء انفجار أسطوانة غاز داخل نفق حدودي في حي السلام برفح جنوب القطاع.

وفي وقت سابق قال مصدر طبي فلسطيني إن المواطن بسام أبو زيادة لقي حتفه بعد قليل من انتشاله مع سبعة مواطنين من عمّال الأنفاق، إثر انفجار تسبّب به تسرّب للغاز في نفق أسفل الحدود الفلسطينية المصرية.

وفي رواية سابقة لما حصل نقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مصادر طبية أن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا جراء انفجار أسطوانة غاز، مشيرة إلى فقدان أربعة فلسطينيين آخرين.

وترددت أنباء الفترة الأخيرة عن قيام السلطات المصرية باتخاذ إجراءات تهدف إلى تدمير الأنفاق الحدودية بين أراضيها وقطاع غزة للحد من أنشطة التهريب التي تتم من خلالها.

يُذكر أن قرابة 170 فلسطينياً لقوا حتفهم وأصيب أكثر من خمسمائة آخرين خلال العمل في الأنفاق منذ عام 2006، بعدما فرض الاحتلال الإسرائيلي حصاراً على قطاع غزة لا يزال ساريا رغم الإدانات الدولية الواسعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة