مسؤول صيني يصف معظم مواضيع إعلام بلاده بأنها "نفاية"   
الأربعاء 1436/1/27 هـ - الموافق 19/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:34 (مكة المكرمة)، 10:34 (غرينتش)

وصف مسؤول صيني كبير كثيرا من البرامج التلفزيونية والأفلام والمطبوعات التي تنتج في
بلاده سنويا بأنها "نفاية". ودعا إلى استبعاد الموضوعات العديمة القيمة التي تتناولها البرامج التلفزيونية والأفلام والمطبوعات التي تنتج في الصين، والتركيز على النهوض بالقيم الاجتماعية.

وقال تساي فو تشاو رئيس إدارة الدولة للإذاعة والسينما والتلفزيون ونائب وزير الدعاية، إن الصين تنتج سنويا حوالي 600 فيلم و15 ألف برنامج تلفزيوني و250 ألف مطبوعة.

وأضاف أن الحكومة ينبغي أن تتمسك بالتوجيه الصحيح للسياسات والقيم والسلوك، وأن تمنع انتشار الانحطاط والنزعات الكئيبة والنزعات المادية.

ويمارس الحزب الشيوعي الصيني الحاكم رقابة صارمة على وسائل الإعلام ويرى أنها أداة دعائية قيمة، وسعى لفترة طويلة لضمان أن يكون المحتوى غير مثير للجدل ويتحلى بالأخلاق.

وتميل الأفلام والبرامج التلفزيونية التي تعرض في الصين إلى الاعتماد إلى حد ما على مواضيع صينية ومكررة، مثل الثورات البطولية والدراما التاريخية القديمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة