وزير المالية الأميركي يدعو لمراقبة الجمعيات الإسلامية   
الثلاثاء 1422/12/21 هـ - الموافق 5/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير المالية الكويتي يوسف الإبراهيم يرحب بوزير المالية الأميركي بول أونيل
أعلن وزير المالية الأميركي بول أونيل أن الجمعيات الخيرية الإسلامية تحتاج إلى مراقبة أدق لأن بعضا من عائداتها ذهب لصالح ما أسماه جماعات تساند الإرهاب. ونفى الوزير الأميركي سعي بلاده لفرض رؤيتها في هذا الشأن على أي دولة.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في الكويت التي يزورها في إطار جولة شرق أوسطية "إننا لا نريد التدخل في المساعدات الخيرية، غير أننا نمتلك معلومات من أنحاء متفرقة من العالم تشير إلى أن بعضا من أموال تلك المساعدات يذهب لجهات تقوم بأعمال شريرة".

والتقى الوزير الأميركي بوزير المالية الكويتي يوسف الإبراهيم ومسؤولين كبار آخرين إضافة إلى ممثلين عن المصارف قبل أن يغادر إلى المملكة العربية السعودية. وأثنى الوزير الأميركي على المسؤولين الكويتيين وأشاد بالتجاوب الذي أبدوه بشأن هذه المسألة التي قال إنه يجب على الجميع العمل إزاءها.

وكانت مسألة تنظيم عمل الجمعيات الخيرية من الأمور التي بحثها أونيل في البحرين. وأثنى الوزير الأميركي على المسؤولين هناك بسبب الرقابة الدقيقة التي يفرضونها على عمل تلك الجمعيات.

وأشار أونيل إلى أن أولى الجمعيات التي تم إغلاقها في إطار الحملة التي تقوم بها الولايات المتحدة لسد منافذ تمويل الجماعات الإرهابية يوجد مقرها في تكساس, في إشارة إلى مؤسسة الأرض المقدسة التي تعد أكبر مؤسسة خيرية على الأرض الأميركية. ووجهت السلطات الأميركية لتلك المؤسسة تهمة تقديم مساعدات إلى حركة حماس الفلسطينية.

ونفى الوزير الأميركي ما يتردد عن سعي بلاده لفرض رؤيتها على الدول الأخرى بهذا الشأن. وقال "إننا لم نقدم تعليمات أو حتى مقترحات لأي دولة بخصوص أسلوب عملها" ولكنه شدد على أن كل الدول في العالم كانت إيجابية فيما أسماه مساندة الحضارة.

ومن المقرر أن يختتم أونيل زيارته الشرق أوسطية الجمعة بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة. وهدفت الزيارة لبحث طرق مواجهة تدفق الأموال لما تسميه الولايات المتحدة بالجماعات الإرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة