هرمون الحمل أمل جديد في علاج قصور القلب   
الاثنين 1430/4/4 هـ - الموافق 30/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
قالت دراسة أميركية إن هرمون الحمل الذي يرخي الأوعية الدموية يبدو أنه يخفض أعراض القصور الشديد في القلب ويحسن فرص النجاة.
 
وقال الباحثون إن هرمون ريلاكسين -والذي تعمل على تطويره شركة كورثيرا بشكل خاص في كاليفورنيا- آمن وأظهر علامات الحد من خطر الموت إثر مشكلات القلب أثناء الدراسة.

وأوضح جون تيرلينك من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وزملاؤه لدورية لانسيت أن نتائج البحث تشير إلى أن "التناول المبكر لهذا الدواء بالإضافة إلى علاج قياسي قد يكون له صلة بالتوصل لحل أسرع ودائم وكامل للقصور الشديد في القلب بالإضافة إلى مزيد من النتائج الإيجابية طويلة الأمد".
 
وأضاف الباحثون "إذا ثبت ذلك في دراسات أوسع فقد تمثل فوائد هرمون ريلاكسين تقدما هاما في علاج مرضى القصور الشديد في القلب".
 
ويساعد الهرمون أثناء الحمل على الاسترخاء وتمدد عنق الرحم استعدادا لعملية الولادة ولكنه يعتقد أنه أيضا موسع طبيعي للأوعية الدموية مما يتيح تدفق الدم بحرية أكثر.
 
وغالبا تعطى موسعات الأوعية الدموية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وهو أمر مألوف في حالات قصور وظائف القلب، وفي هذه الحالة يفقد القلب تدريجيا قدرته على ضخ الدم بفعالية مما يجعل الأعضاء في حالة تعطش للأكسجين.
 
وتقول الجمعية الأميركية للقلب إن ما يقدر بنحو 5.3 ملايين أميركي يعانون من قصور القلب بشكل مزمن ولكن غالبا ما تكون الحالة مميتة وسيتكلف العلاج المباشر وغير المباشر هذا العام 34.8 مليار دولار أمريكي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة