عباس يضع أساس السفارة بالبرازيل   
السبت 1432/1/27 هـ - الموافق 1/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:22 (مكة المكرمة)، 22:22 (غرينتش)

عباس خلال مشاركته في احتفال وضع الأساس لسفارة فلسطين في البرازيل (الأوروبية)

وضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس حجر الأساس للسفارة الفلسطينية في البرازيل، التي تعد أول سفارة فلسطينية في الأميركيتين.

وبعدما وضع حجر الأساس لأول سفارة لبلاده في نصف الكرة الأرضية الغربي شكر الرئيس الفلسطيني البرازيل على مساعدتها في إقامة دولة فلسطينية وقال "هذا الجميل لا يمكن أن ننساه".

وأضاف قبل أن يجتمع مع الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته لويس إيناسيو لولا دا سيلفا "لاحظنا أن دولا كثيرة تبعت سياسة البرازيل بالاعتراف بدولة فلسطين".

وكانت البرازيل الأولى بين عدد من دول أميركا الجنوبية التي اعترفت في الأسابيع الأخيرة بدولة فلسطينية على حدود عام 1967، وبعد ذلك حذت حذوها كل من الأرجنتين والأوروغواي وبوليفيا والإكوادور، وذكرت تقارير أن تشيلي والمكسيك وبيرو ونيكاراغوا تدرس الاعتراف بها أيضا.

وطالب عباس خلال الاحتفال في العاصمة برازيليا المجتمع الدولي بالسير نحو رؤية جديدة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين عبر "التقدم بخطة سلام تستند إلى القرارات الدولية بدلا من الاستمرار في عملية سياسية تدير الصراع ولا تحله".

وفي حين لم يحدد عباس ماهية "الخطة الجديدة"، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماع مع سفراء أجانب في القدس أمس الخميس إن حكومته تناضل من أجل السلام.

وأضاف نتنياهو أن هذه العملية "تتطلب نزع السلاح واتفاقا أمنيا لأن إيران دخلت المناطق التي انسحبنا منها في لبنان وغزة".

وكانت محادثات السلام المباشرة قد استؤنفت بوساطة من واشنطن في سبتمبر/أيلول بعد توقفها أكثر من عام، إلا أنها توقفت من جديد بعد أسابيع بسبب رفض إسرائيل تمديد قرار تجميد بناء المستوطنات في الضفة والقدس.

وترفض السلطة الفلسطينية العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل قبل تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة