مقتل 120 في تصادم قطارات باكستان وترجيح الخطأ البشري   
الأربعاء 1426/6/7 هـ - الموافق 13/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

اصطدام قطار بآخر متوقف ثم جاء ثالث واصطدم بالعربات الخارجة عن القضبان (رويترز)

قالت الشرطة الباكستانية إن نحو 120 شخصا لقوا حتفهم وأصيب العشرات في حادث تصادم قطارات للركاب في إقليم السند جنوبي البلاد في وقت مبكر اليوم الأربعاء.

ووقع الحادث عندما صدم قطار قطارا آخر يقف في محطة غوتكي ثم جاء القطار الثالث واصطدم بالعربات التي خرجت عن القضبان، ما زاد من عدد القتلى والجرحى.

وقال ضابط شرطة في منطقة قرب مسرح الحادث في غوتكي وهي بلدة صغيرة في إقليم السند الجنوبي "حتى الآن انتشلنا نحو 120 جثة".

وبينما كان رجال الشرطة يفتشون وسط عربات القطارات المتحطمة عن القتلى والناجين، قال قائد للشرطة إن عدد القتلى في الكارثة التي وقعت قبيل الفجر قد يرتفع إلى 150.

ورفض قائد شرطة غوتكي آغا محمد طاهر إعطاء رقم محدد للقتلى، لكنه قال إن عدد الجثث يتراوح بين 120 و150"، مشيرا إلى أن عددا آخر لا يزال تحت الأنقاض.

وأضاف طاهر إن ما لا يقل عن 19 عربة خرجت عن القضبان حينما صدم قطار آت من مدينة لاهور الشرقية قطارا آخر قرب محطة غوتكي ثم اصطدم قطار ثالث بالعربات الخارجة عن القضبان.

وأشار تلفزيون جيو الباكستاني الخاص إلى أنه يخشى أن يكون المئات قد سقطوا بين قتيل وجريح.

خطأ بشري
وصرح مسؤول رفيع في السكك الحديدية الباكستانية أن خطأ بشريا وراء الحادث.

وحسب المعلومات الأولية فإن مشكلة في إشارات المرور أدت إلى تصادم القطارات، فقد أضيئت إشارة خضراء لقطار "كويتا إكسبرس" الذي دخل المحطة لإصلاح عطل فني، لكن سائق قطار "كراتشي إكسبرس" أساء فهمها.

وقال المسؤول المحلي في مصلحة السكك الحديدية جنيد قريشي إن "سائق كراتشي إكسبرس اعتقد أن الإشارة تسمح له بالمرور وقام بالاصطدام بقطار كويتا إكسبرس من الخلف".

وأمر الرئيس الباكستاني برويز مشرف باجراء تحقيق فوري في الحادث، لكن مسؤولي السكك الحديدية استبعدوا حدوث خطأ فني وألقوا اللوم على سائق قطار كراتشي إكسبرس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة